pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

عمره 64 عاماً وفرّ من سجن شمال سيدني

أسترالي سلّم نفسه للشرطة بعد 30 سنة من هروبه

سيدني - أ ف ب - سلّم رجل في الرابعة والستين من العمر، نفسه بعد نحو 30 سنة من فراره من سجن في أستراليا في التسعينات، على ما كشفت الشرطة.

وصرّحت شرطة نيو ساوث ويلز بأن الرجل استخدم منشاراً وقطّاعات براغٍ ليهرب من سجن في شمال سيدني سنة 1992.

وجاء في بيان أنه «بين السابعة مساء من يوم الجمعة 31 يوليو والسابعة صباحاً من يوم السبت الأول من أغسطس، هرب رجل في الخامسة والثلاثين من العمر من مركز إصلاحي في شارع هوف ستريت في غرافتون».

وفي ذاك الوقت، «منيت جهود البحث عن السجين الفارّ بالفشل»، بحسب البيان.

وكشفت صحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد» أن الرجل الذي سجن بتهمتين على صلة بـ«زرع نبات محظور» كان يتنقّل بعد فراره على شواطئ سيدني الشمالية.

وقصد السبعيني الأحد الفائت مركزاً للشرطة حيث سلّم نفسه، وكشفت صحيفة «دايلي تيليغراف» المحلية أنه كان مشرّداً.

ووجّهت إليه تهمة الفرار من السجن ووضع مجدداً خلف القضبان ولم يُسمح بإطلاق سراحه بكفالة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي