pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

استئناف الحوار بين مدريد والانفصاليين الكتالونيين

رئيس الوزراء الإسباني ورئيس إقليم كتالونيا
رئيس الوزراء الإسباني ورئيس إقليم كتالونيا

تستأنف المفاوضات بين مدريد والانفصاليين الكتالونيين المنقسمين بشدة، الأربعاء، بعد توقفها لمدة عام ونصف، في محاولة لإيجاد حل للأزمة في هذه المنطقة التي تزعزعت في عام 2017 بسبب محاولة الانفصال.

يلتقي رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز على حدة مع الرئيس الانفصالي بيري أراغونيس بعد الظهر في برشلونة، على أن ينضم وفديهما إلى الاجتماع لاحقاً.

قال سانشيز الذي جعل من استئناف الحوار في كاتالونيا إحدى أولوياته الثلاثاء «سأذهب إلى هذه المفاوضات بنوايا حسنة».

لم يلتق الطرفان إلا مرة واحدة قبل أن تعلّق المحادثات بسبب وباء كوفيد-19.

لكن الاحتمال ضئيل بالتوصل إلى اتفاق، حيث تتعارض مواقف الحكومة الاسبانية وحكومة الانفصالي بيري أراغونيس المعتدل.

وترفض مدريد المطلب الرئيسي للانفصاليين وهو الاتفاق على تنظيم استفتاء لتقرير المصير.

ويكمن الخيار الوحيد الممكن بالنسبة لمدريد في تصويت الكاتالونيين على منح سلطات جديدة للمنطقة التي لديها بالفعل شرطة خاصة بها.

وتبدو أن المفاوضات ستكون طويلة جدا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي