pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إقالة مدربي فيرونا وكالياري بعد 3 مباريات في الموسم الجديد

دي فرانشيسكو
دي فرانشيسكو

عين فيرونا إيجور تودور مدربا جديدا بعد إقالة أوسيبيو دي فرانشيسكو أمس الثلاثاء، كما أقال كالياري المدرب ليوناردو سمبليتشي بعد ثلاث مباريات فقط في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وسيقود تودور، مدرب أودينيزي السابق، فيرونا حتى نهاية الموسم.

وعمل تودور الموسم الماضي مساعدا لأندريا بيرلو مدرب يوفنتوس السابق وساهم في الفوز بكأس إيطاليا وبكأس السوبر الإيطالية.

وبدأ الناديان الموسم بنتائج متواضعة إذ جمع كالياري نقطة واحدة بينما لم يحقق فيرونا أي نقطة حتى الآن.

وكان أول رد فعل من فيرونا الذي استغنى عن خدمات دي فرانشيسكو (52 عاما) بعد الهزيمة 1-صفر يوم الاثنين في بولونيا.

ويقبع فيرونا في المركز 19 بعد ثلاث هزائم تحت قيادة مدرب روما السابق الذي حل بدلا من الكرواتي إيفان يوريتش خلال الصيف بعد أن احتل الفريق المركز العاشر بالموسم الماضي.

وخسر فيرونا أمام ساسولو وإنتر ميلان وبولونيا حتى الآن وسيواجه روما على ملعبه يوم الأحد.

وبعد وقت قصير قرر كالياري إقالة سمبليتشي وطاقمه ووجه لهم الشكر على التعامل «بأقصى درجات الاحترافية».

وعين سمبليتشي في فبراير الماضي ليحل محل دي فرانشيسكو وقاد كالياري لمنطقة الأمان باحتلال المركز 16 في الدوري.

لكن التعادل 2-2 مع سبيتسيا في الجولة الافتتاحية سبق هزيمة كبيرة 4-1 من ميلان ثم دقت الخسارة 3-2 من جنوة على ملعبه المسمار الأخير في نعش سمبليتشي بعد أن أهدر تقدمه بهدفين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي