pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«موديز» تستثمر 250 مليون دولار لتقييم مخاطر الأمن السيبراني

مئات الملايين دفعتها الشركات الأميركية فدية للقراصنة


- إدارة بايدن تحض الشركات الكبرى على الشفافية حول أمن برمجياتها

كشف موقع «سي إن إن بيزنس» أن وكالة موديز للتصنيف الائتماني أعلنت عن إنفاقها لمئات الملايين من الدولارات على إجراء تقييم أفضل لمخاطر الأمن السيبراني التي تحيق بأكبر الشركات الأميركية.

وأضاف الموقع أن إعلان «موديز» يأتي بينما يعمل مسؤولو إدارة بايدن على حض الشركات الكبرى لإبداء مزيد من الشفافية في ما يتعلق بأمن برمجياتها، بعد أن هزت عمليات القرصنة وهجمات برامج الفدية عدداً من المصالح والمنظمات خلال العام الماضي، ما كلفها مئات ملايين الدولارات وعرّض أعمالها للخطر.

وأوضح أن وكالة التصنيف الائتماني تستثمر 250 مليون دولار في برنامج «بيتسايت» (BitSight) الذي يستخدم خوارزميات لتقدير احتمال تعرض مؤسسة ما للاختراق.

وبموجب الاتفاق مع الشركة ستصبح «موديز» أكبر مساهم أقلية في «بيتسايت»، بينما ستحصل الشركة على نظام تصنيف للخطر السيبراني ابتكرته الوكالة بالتعاون مع شركة «تيم 8» التي تصف نفسها بأنها مركز بحوث مهتم بمسائل الأمن السيبراني.

ونقل الموقع عن الرئيس التنفيذي لـ «موديز» روب فاوبر قوله إن الاستثمار سيستخدم لتحسين بيانات «بيتسايت» ومنتجات مثل عروضها لإدارة المخاطر، مضيفاً أنه سيمكّن «بيتسايت»، التي تؤكد أن عملاءها يتضمنون 20 في المئة من شركات «فورتشن 500»، من إجراء تقييمات أكثر تفصيلاً للمخاطر، ومن ترجمة أفضل لمخاطر الخسارة المالية.

وكانت شركات أميركية ومسؤولون حكوميون قد فوجئوا بهجمات برامج الفدية في الأشهر الأخيرة، مثل الهجوم الذي استهدف في الربيع الماضي خط أنابيب «كولونيال»، أكبر خط لأنابيب الوقود في الولايات المتحدة، وفصله عن الإنترت، ما أدى الى أزمة في محطات الوقود على الساحل الشرقي للبلاد.

واضطرت شركة خط الأنابيب إلى دفع ملايين الدولارات كفدية للقراصنة مقابل إنهاء اختراقهم، وإن كانت السلطات قد تمكنت من استرداد جزء من مبلغ الفدية.

ونقل الموقع عن شركة «تشيناليسيس» المتخصصة بمتابعة العملة الرقمية أن ضحايا هجمات برامج الفدية دفعوا نحو 350 مليون دولار كمبالغ فدية في 2020، ولكنّ هناك اعتقاداً بأن إجمالي المبالغ المدفوعة أكبر من ذلك بكثير، وبأن الذين لا يدفعون يواجهون احتمال إنفاق ملايين الدولارات على إعادة بناء أنظمتهم الإلكترونية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي