pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

كي لا تندثر

اللهجة الكويتية قلّ استخدامها، خصوصاً بعد ظهور المواطن الكويتي الجديد. (The new kuwaiti Citizen) سيطرت على المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والرياضي والفني والثقافي.

من هذا الباب أود أن أشارك في إضافة بسيطة لثقافة المواطن الجديد لكي يتعرّف على لهجتنا الجميلة من خلال أمثال وحِكم قديمة ومتى تستخدمها. فمثلاً:

«يزهب الدوا قبل الفلعة»لما يسألونك عن تطبيق سهل واستعدادات الوزارات والمؤسسات الحكومية له.
«يا شين السرج على البقر»لما تروح الدوام وتعرف أن مديراً جديداً نزل بالبراشوت عليكم ويسألونك اشرايك فيه.
«خربانة من البيضة»لما يسألونك عن خِطط الحكومة المستقبلية.
«فوق شينه قوات عينه»لما يسألونك عن تهديد الحكومة بعدم صرف رواتب الموظفين.
«عمره ما تبخر تبخر واحترق»لما يسألونك عن عضو مجلس أمة موالٍ وأسئلته مثل وجهه.
«عومه ماكوله ومذمومهلما يسألونك عن الكويتي النظيف الشريف المخلص الوفيّ.
«اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب»لما يسألونك عن منظومة الاقتصادية الحكومية.
«يغطني بالبحر ويطلعني ناشف»لما يسألونك عن تصريحات الحكومة لحل الأزمة الاقتصادية.
«إذا حجت البقر على قرونها»لما يسألونك عن الوقت الذي نشوف فيه مناقصة حكومية دون أوامر تغييرية.
«اقضب مجنونك لا يجيك أجن منه»لما يسألونك عن قناعتك في أداء مجلسي الوزراء والأمة.
«حشر مع الناس عيد»لما يسألونك راضي بتخفيض الدعوم وزيادة الرسوم.
«اللي في الجدر يطلعه الملاس»لما يسألونك في قوانين ضرورة بتطلع هذه الأيام.
«العوره تعيب على أم زر»لما يسألونك متى تنتهي الخلافات بين المجلس والحكومة.
«تجيك التهايم وانت نايم»لما يسألونك شنو قصد فلان من هذا الكلام.


وعلى خير نلتقي...

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي