pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

عشيرج... مع السلامة !

No Image

حلت في برنا، وأكلت من سمك بحرنا، ومنحت المكان متعة للناظرين، وها هي بادرت إلى مغادرة أجوائنا.

في موسم هجرتها، تجد الطيور في الأرض المعطاءة الكويت، محطة استجمام على أكمل وجه، بدءاً من المبيت، والطيران والبحث عن رزقها، إن كان سمكاً أو ما ينمو ويتكاثر في الأرض.

وكعادة الطيور المهاجرة، تتخذ من منطقة عشيرج، مهبطاً، بعد سفر طويل، ومن ثم تجد في بحر الصبية ما يكتبه لها الخالق من طعام.

تمضي وقتاً، ترتاح فيه حسب طقوسها، لتتخذ خط الإياب طيراناً إلى حيث انطلقت في الغالب، بالسلامة... والنجاة من بنادق الصيادين.

الصورة بعدسة الزميل سعود سالم

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي