pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ثمّن مشاركته في البرنامج الإذاعي «تو النهار» مع الديّن

سعد الخلف لـ «الراي»: القبول والنجاح «نعمة»... لا دخل لي فيها


سعد الخلف
سعد الخلف

- قد تقدّم عشرين برنامجاً... «لا يضرب منها إلا واحد»

فيما اعتبر أن القبول والنجاح نعمة من عند الله ولا دخل له فيها، ثمّن الإعلامي القدير سعد الخلف تواجده ضمن فريق البرنامج الإذاعي «تو النهار»، الذي يبث يومياً عبر محطة «كويت FM» ويقدمه بمعية المذيع عبدالرحمن الديّن، مشيراً إلى أن البرنامج يضيء على مجالات شتى، تلامس الشارع الكويتي بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى مواكبته لأحداث الساعة، وهو من إعداد نيفين أبولافي، ومن إخراج مشاري مناور.

ترحيب وحفاوة

الخلف، تحدّث لـ«الراي» قائلاً: «شرعت في تقديم البرنامج إلى جانب زميلي المذيع الديّن منذ مطلع العام الجاري، حيث دعاني إليه المخرج مناور، كما لقيت ترحيباً وحفاوة من فريق العمل، وهو ما شجعني على الانضمام إليهم، وقد اعتدنا على تقديم فقرات مختلفة وثرية في قيمتها ومضمونها».

وعن أسباب غيابه عن التقديم الإذاعي منذ العام 2006، أرجع الأمر إلى انشغاله في التلفزيون، إذ إنه في كل دورة برامجية كان يتكفّل بتقديم برنامجين تقريباً، فضلاً عن البرنامج الرمضاني «مدفع الإفطار»، الذي قال إنه أصبح محط الأنظار في الوطن العربي كافة، «إذ لا تقتصر متابعته على المستوى المحلي فقط، بعدما أضحى هناك ارتباط وثيق بينه وبين الناس».

وأضاف: «قد تقدّم عشرين برنامجاً (لا يضرب منها إلا واحد)، لكن من الجميل أن تترك في مشوارك بصمة واحدة تكون مؤثرة، وهو ما حدث في برنامج (مدفع الإفطار)».

برامج... وذكريات

وعمّا إذا كان يتعمد «الظهور الخجول» في الوسائل الإعلامية، أجاب بالقول: «لا أحب التواجد في كل مكان بلا جديد، بل أفضل الظهور عبر تقديم البرامج التي تثري المتلقي وتكون ذات قيمة عالية».

واستعرض الخلف العديد من برامج المسابقات التي قدمها في السابق، على غرار «فكر واربح» و«الدروازة» وغيرهما، من البرامج التي تركت ذكريات كثيرة لديه شخصياً ولدى الجمهور، كما حظيت بنجاح لافت خلال عرضها، مبيناً أن النجاح والقبول من نعم الله الوفيرة عليه، ولا دخل له فيها، منوهاً إلى طموحاته الكبيرة في المجال الإعلامي، كتقديم البرامج التربوية والاجتماعية.

وألمح في ختام تصريحه إلى بعض البرامج التي سيتولى تقديمها في الإذاعة والتلفزيون خلال الدورة البرامجية لشهر أكتوبر المقبل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي