pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

لا حاجة لاستبدالها بعد تقسيم الفصل إلى مجموعتين

«الطاولات الدائرية»... باقية في رياض الأطفال

استبدال الطاولات الدائرية... مكلف في ظل الترشيد (أرشيفية)
استبدال الطاولات الدائرية... مكلف في ظل الترشيد (أرشيفية)

- «العُهَد» تحدد حاجة المدارس من الأثاث بعد حصر التالف وتسليمه
- آلية تحديد الأثاث للمدرسة تتم بعد دراسة ميزانيتها وعدد الطلبة والعاملين

على مشارف الدخول في شهر سبتمبر، كثفت وزارة التربية تحركاتها واجتماعاتها لتجهيز المدارس للعام الدراسي 2021- 2022 حيث طرحت عدداً من المناقصات والممارسات في المناطق التعليمية كافة لتوفير احتياجات المدارس العاملة والجديدة، فيما استبعد مصدر تربوي، مقترح استبدال الطاولات الدائرية في رياض الأطفال، نظراً لكلفتها العالية وعدم الحاجة إليها، في ظل اعتماد خطة العودة بتقسيم الفصل الدراسي إلى مجموعتين.

وقال المصدر لـ«الراي»، إن مقترح الاستبدال لم يلقَ قبولاً لدى القيادات التربوية منذ بدايته، بسبب الكلفة العالية للأثاث في نحو 202 روضة في المناطق التعليمية كافة، لاسيما في ظل سياسة ترشيد الإنفاق في الجهات الحكومية، مؤكداً أن الوزارة ملتزمة بالاشتراطات الصحية والتدابير المعتمدة من وزارة الصحة للعودة الآمنة، وكذلك الاشتراطات المعتمدة في الدليل الإرشادي للوزارة.

وفي هذا الصدد، أكد المصدر أن القطاع المالي طرح مناقصة أثاث بقيمة مليوني دينار للمدارس الجديدة، التي سوف تدخل الخدمة مطلع الفصل الدراسي الثاني من العام 2021- 2022، وستقوم الشركات بالتوريد خلال شهر أكتوبر المقبل، فيما تقوم أقسام العُهد المخزنية في المناطق التعليمية حالياً بتحديد حاجة المدارس العاملة من الاثاث المدرسي والمكتبي، بعد حصر التالف ومخاطبة إدارة التوريدات والمخازن باحتياجات كل مدرسة.

وأوضح أن آلية تحديد الأثاث للمدرسة تتم من قِبل أقسام العُهد المخزنية، بموجب دراسة ميزانيتها من الطلبة والهيئات التعليمية والإدارية والإشرافية، وبناءً عليها يتم تحديد حاجتها من الطاولات والكراسي والأثاث المكتبي والمدرسي، وفق طلب صرف يقدم من المدرسة ثم يعتمد من قِبل المنطقة التعليمية.

وشدد المصدر على أن «طلب الصرف يجب أن يكون معتمداً من مدير المدرسة، لذلك ستقوم (العُهد) بتحديد حاجة المدارس الجديدة من الأثاث، والانتظار إلى حين دوام الإدارات المدرسية في سبتمبر، لتحديد احتياجات مدارسها من الأثاث، إن لم يكن هناك طلب صرف مسبقاً»، مؤكداً «هناك سجل خاص لكل مدرسة في إدارة التوريدات والمخازن يوضح رصيدها من الأثاث والأجهزة وتقوم إدارة التوريدات بمتابعة الكميات المخصصة لكل مدرسة فإذا كانت لديها توالف تطلب الإدارة تسليمها مع صورة إرجاع التالف لتوفير البديل».

تأثيث المدارس الجديدة

قال مصدر تربوي لـ«الراي» إن تأثيث المدارس الجديدة يتم فور صدور قرارات افتتاحها، حيث يعين ضباط اتصال لها وتوفير حراس أمن، وتشكيل فريق عمل في كل منطقة تعليمية، مهمته التنسيق مع الشركات الموردة للأثاث، والتوقيع بتسلم الكمية المخصصة لكل مدرسة، على أن يتم تسليم العُهد إلى مدير المدرسة، فور بدء دوام العاملين في المدارس، ويكون الأثاث عهدة يتحمل ضابط الأمن مسؤولية أي حادث يقع لها سواء سرقة أو غير ذلك.

تسليم التالف

أوضح المصدر أن قسم العُهد المخزنية في كل منطقة، يقوم بعد تأثيث المدارس الجديدة او صرف أثاث للمدارس العاملة، بالتصرف في التالف من الأثاث والكتب والأجهزة، من خلال التنسيق مع إدارة التوريدات والمخازن، وفق نشرة تحدد موعد تسليم التالف وتعمم على المدارس لتحديد باب الإرجاع ومن ثم يقوم مدير كل مدرسة بالتوقيع على طلب الإرجاع والتنسيق مع التوريدات لتحديد موعد التسليم، مؤكداً «لا أثاث جديداً لأي مدرسة ما لم تسلم التالف إلى إدارة التوريدات والمخازن».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي