pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

للالتزام بالعدد الأقصى من الطلبة في المجموعتين «أ» و«ب»

فتح فصول إضافية وارد في بعض المدارس العربية


الكثافات الطلابية في المدارس العربية قد تدفعها إلى فتح فصول إضافية	(صورة أرشيفية)
الكثافات الطلابية في المدارس العربية قد تدفعها إلى فتح فصول إضافية (صورة أرشيفية)

- 90 ألف طالب وطالبة في المدارس العربية بينهم 18718 كويتياً

وقع العبء الأكبر من خطة وزارة التربية للعام الدراسي 2021 - 2022، على المدارس العربية الخاصة ذات الكثافات الطلابية المرتفعة، حيث كشف مصدر تربوي لـ«الراي» أن كثيراً من هذه المدارس بدأ بوضع الخطط والمقترحات، للالتزام بالاشتراطات الصحية المطلوبة، قبل بدء الدراسة، وأهمها «فتح فصول إضافية وارد في بعض المدارس الخاصة للالتزام بالحد الأقصى من الطلبة في كل فصل وهو 20 طالباً فقط».

وقال المصدر إن قطاع التعليم الخاص يضم 179 مدرسة عربية، بواقع 79 مدرسة للبنين و52 للبنات و48 مدرسة مختلطة، وعدد الطلبة المنتسبين إلى هذا النظام 90021 طالباً وطالبة، بواقع 18718 كويتياً و71303 غير كويتي، وتتراوح أعداد الطلبة في بعض الفصول الدراسية بين 38 إلى 44 طالباً، وبتقسيم الفصل إلى مجموعتين «أ» و«ب»، ينتج عدد إضافي من الطلبة، لا بد من فتح فصول خاصة لهم في المراحل التعليمية ذات الكثافة.

وأوضح المصدر أن خطة تقسيم الفصل الدراسي إلى مجموعتين، يقسم يومها الدراسي على فترتين صباحيتين، هو مقترح نادت به الإدارة العامة للتعليم الخاص منذ شهر أبريل الفائت، لحل مشكلة الكثافة الطلابية في المدارس العربية، وقد استحسنته الوزارة، وأبدت رغبتها في تعميمه على جميع مدارس التعليم العام، إلا أنه جوبه برفض شعبي من قبل بعض أولياء الأمور إزاء آلية توصيل أبنائهم إلى المدارس على فترتين، خاصة وأن معظمهم موظفون في جهات حكومية.

وبيّن أن المدارس العربية، ومدارس التعليم الخاص بشكل عام، تعمل منذ الآن على الاستعداد للعام الدراسي المقبل، وتهيئة البيئة التربوية الملائمة للعودة الآمنة، بعد أشهر الإغلاق الطويلة، مؤكداً أن الإدارة عممت نشرات بهذا الشأن إلى جميع المدارس، متضمنة متابعة المبنى المدرسي، من حيث وضع التكييف والأبواب والنوافذ والإضاءة والأثاث، إضافة إلى المرافق التعليمية، وما تتضمنه من مختبرات علمية ومراسم ومختبرات الحاسوب وغرف المكتبة والمصلى وصالات التربية البدنية.

وشدد المصدر على أن الإدارة العامة للتعليم الخاص، لن تتهاون مع أي مدرسة مخالفة للاشتراطات الصحية، وستقوم بإجراء زيارات تفتيشية فور بدء العام الدراسي، للتأكد من الالتزام بما ورد في النشرات الوزارية، لاسيما فيما يتعلق بنظافة المبنى المدرسي، وتطبيق التباعد بين الطلبة، سواء في الفصول الدراسية أو أثناء الدخول والخروج.

لا زيادة في الرسوم

نفى المصدر أي زيادة في رسوم المدارس العربية للعام الدراسي المقبل، وإنما قامت هذه المدارس بإلغاء نسبة الخصم، وهي 25 في المئة، التي طبقت استثنائياً خلال فترة التعليم عن بعد، مبيناً أن الرسوم سوف ترجع إلى حالتها السابقة ما قبل قرار التنظيم وتبلغ:

• أولاً: الشريحة أ

275 ديناراً في رياض الأطفال

387 ديناراً في الإبتدائي

452 ديناراً في المتوسط

595 ديناراً في الثانوي

• ثانياً: الشريحة ب

375 ديناراً في رياض الأطفال

290 ديناراً في الإبتدائي

349 ديناراً في المتوسط

426 ديناراً في الثانوي

العام الدراسي... الإثنين المقبل

يفتح العام الدراسي 2021-2022 أبوابه بنظام التعليم عن بعد، الإثنين المقبل في 23 الجاري، في بعض المدارس الأجنبية «ثنائية اللغة»، حيث أبلغت أولياء الأمور برسائل نصية، تضمنت عودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة في المرحلتين الإبتدائية والمتوسطة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي