pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الداخلية» واكبت عودة الدوامات الكاملة باستعدادات أمنية ومراقبة الطرق

«المرور»... عودة المدنيين قوّة للعسكريين


- نواف الحيان لـ«الراي»: أقسام المرور في المحافظات استقبلت 10 آلاف مراجع أمس فقط

تزامناً مع عودة دوام العاملين في جميع الجهات الحكومية بنسبة 100 في المئة، شهدت إدارت قطاع المرور في وزارة الداخلية استقبال أعداد كبيرة من المراجعين، مشددة على تطبيق الاشتراطات الصحية، من التباعد الاجتماعي والالتزام بارتداء الكمام.

«الراي» واكبت أول يوم دوام بالطاقة الكاملة، بتواجدها في إدارة مرور العاصمة، حيث قال رئيس قسم التوعية المرورية العقيد نواف الحيان إن الادارة العامة للمرور أصدرت قراراً بدوام جميع العاملين المدنيين بعد قرار مجلس الوزراء، الأمر الذي انعكس على تسهيل إجراءات ومعاملات المراجعين بكل سهولة ويسر.

وأوضح أن العاملين من جميع العسكريين يعملون بكامل طاقتهم، ولكن عودة المدنيين ساهمت بشكل كبير بمساندة زملائهم في كافة الإدارات المختصة في قطاع المرور بتذليل العقبات أمام المراجعين.

وبيّن الحيان أنه «في اليوم الأول للدوام الكامل استقبلت إدارات المرور في جميع المحافظات نحو عشرة آلاف مراجع، توزعوا بواقع 1500 مراجع في أقسام المخالفات، و550 في أقسام إدارات التعليم، و1600 في أقسام تحويل المركبات وتجديد رخص السير، أما إدارات الفحص الفني في كافة أقسامها فاستقبلت نحو 6500 وتنوعت ما بين فحص المركبات والمقاييس وإسقاط المركبات».

وأشار إلى أنه «ضمن الجهود والخطة التي وضعتها الإدارة العامة للمرور وتزامنا مع عودة العاملين بالجهات الحكومية في أول يوم عمل، كانت غرفة التحكم المرورية خلية نحل تعمل بكل طاقتها لرصد ازدحام المركبات، حيث شمل عملها رصد الحركة المرورية عبر كاميرات المراقبة في غرفة التحكم التي يبلغ عددها 1870 كاميرا موزعة على عموم شوارع وطرق البلاد السريعة والتقاطعات الحيوية، ويتم إبلاغ وتوجيه الدوريات في حال حدوث أي ازدحام مروري، أو حوادث سير لتسهيل وتنظيم الحركة وعودة انسيابية مرور المركبات بكل سهولة ويسر خصوصا في أوقات الذروة».

وختم الحيان تصريحه بتأكيد أن «الادارة العامة للمرور تسعى جاهدة لتنظيم الحركة المرورية وانسيابية مرور المركبات، وخصوصا وقت الذروة، ونرجو من الجميع التقيد بقوانين المرور والخروج قبل موعد الدوامات بوقت كافٍ، حتى يستطيعوا الوصول الى مقر عملهم بكل سهولة ويسر، ونتمنى السلامة للجميع أثناء قيادتهم لمركباتهم حفاظاً على الأرواح والممتلكات من الحوادث الجسيمة».

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت أن القطاعات الأمنية المعنية اتخذت كل التدابير والإجراءات الأمنية والمرورية، أمس، تزامناً مع عودة الدوامات الرسمية إلى وضعها الطبيعي. وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني إنه تم انتشار للدوريات الأمنية والمرورية الثابتة والمتحركة للقطاعات الميدانية على جميع الطرق الرئيسية والفرعية، لتحقيق الانسيابية المرورية تسهيلاً على المواطنين والمقيمين للوصول إلى أعمالهم بكل يسر.

وأشارت إلى أن غرفة عمليات التحكم المركزية التابعة للإدارة العامة للمرور تابعت عن طريق كاميرات الرصد المروري حركة السير على الطرق، ومعرفة أماكن الاختناقات والازدحامات المرورية والتعامل معها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي