pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تُطبق اليوم رسمياً لإثبات الحضور والانصراف

«التربية» تمسح الغبار عن أجهزة البصمة

استعداد تربوي... لإثبات الحضور بـ«البصمة»
استعداد تربوي... لإثبات الحضور بـ«البصمة»

- مصدر تربوي لـ«الراي»: نسبة الغياب لن تزيد في صفوف الموظفين رغم الأزمة الصحية

مسحت وزارة التربية الغبار عن أجهزة البصمة المتوقفة منذ بدء الأزمة الصحية في ديوانها العام ومناطقها التعليمية وإداراتها المركزية، حيث تعود اليوم بعد غياب طويل، لإثبات حضور موظفيها وانصرافهم، وفقاً لمواعيد العمل الرسمية المحددة من قبل ديوان الخدمة المدنية في الجهات الحكومية كافة.

ومع تفعيل أجهزة البصمة، استبقت المناطق التعليمية الدوام الرسمي بوضع الملصقات الإرشادية بجانب أجهزة البصمة، متضمنة «دعوة جميع الموظفين إلى تعقيم اليدين قبل استخدام الجهاز حرصاً على سلامة الجميع»، فيما وضعت المعقمات ومواد التنظيف بجانب كل جهاز، لمنع انتشار العدوى والحفاظ على بيئة العمل صحية وآمنة في ظل العودة الكاملة إلى الدوام بنسبة 100 في المئة.

وقلل مصدر تربوي لـ«الراي» من احتمالية تغيب عدد كبير من الموظفين، بسبب تطبيق العودة الكاملة للدوام الحكومي، لا سيما أصحاب الإعفاءات الطبية، مبيناً أن بعض الإدارات الخدمية في الوزارة كانت تعمل بطاقات عالية، منذ فترة طويلة رغم أن نسبة الدوام التي حددها مجلس الوزراء هي 30 في المئة، لافتاً في الوقت نفسه إلى وجود موظفين أكفاء لم يتوقفوا عن الدوام حتى في أيام الحظر الجزئي والكلي، خاصة وأن بعض القطاعات مثل القطاع الإداري قسّم العمل في بعض إداراته إلى فترتين صباحية ومسائية، كي لا تتراكم المعاملات ويتم تعطيل شؤون المراجعين.

وأشار المصدر إلى أن قسم الإجازات والدوام في القطاع الإداري سيقوم بدءاً من اليوم بتسجيل حالات الغياب والانقطاع عن العمل للموظف المتغيب أكثر من 7 أيام، ومخاطبة الإدارة المالية لوقف صرف راتبه على سبيل الاحتياط، داعياً جميع الموظفين بمن فيهم المكلفون بالعمل الخارجي كالمهندسين إلى الالتزام بالدوام لتجنب المساءلات التأديبية، وتسجيل حالات الانقطاع عن العمل بما يترتب عليها من خصم الراتب.

وكان وكيل وزارة التربية الدكتور علي اليعقوب قد قرر إلغاء جميع حالات الإعفاء من العمل، وألا يكون تغيب الموظف عن العمل إلا في حدود ما يصرح له من إجازات مقررة قانوناً، إضافة إلى إلغاء أنظمة الدوام المرنة ونظام التدوير والعودة الى العمل بكامل قوة العمل الرسمية.

وأكد إعادة ساعات الدوام الرسمي بواقع 7 ساعات باليوم على أن يبدأ الدوام الرسمي في الساعة السابعة صباحًا وينتهي في الساعة الثانية ظهراً.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي