pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وفقاً لنتائج دراسة أجراها باحثون تابعون لمستشفيات جامعة أكسفورد البريطانية

احتمالات تجلُّطات جرعة «أسترازينيكا» التعزيزية... ضئيلة جداً

لقاح أسترازينيكا (رويترز)
لقاح أسترازينيكا (رويترز)

نشر علماء لقاحات بريطانيون ورقة بحثية عن دراسة حديثة أجروها حول احتمالات ارتباط أخذ جرعة تعزيزية ثالثة من لقاح أسترازينيكا بحدوث تجلطات (تخثرات) دموية، وهي الدراسة التي خلصت إلى نتيجة مبشرة مفادها أن تلك الاحتمالات «ضئيلة جداً» مقارنة بالجرعتين الأولى والثانية.

وقال الباحثون الذين نشروا نتائج دراستهم في مجلة «نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن» إن النتائج تشير بوضوح إلى أن الجرعة التعزيزية الثالثة لن تشكل تهديداً ملموساً في ما يتعلق بنشوء تخثرات دموية صغيرة من النوع الذي يعرف طبياً بـ«انخفاض الصُفَيحات الخثارية المناعية الناجم عن التطعيم» ويشار إليه اختصاراً بالمصطلح VITT.

وفي سياق مناقشة نتائج الدراسة، قالت استشارية أمراض الدم الدكتورة سو بافورد إن الجرعة التعزيزية الثالثة من لقاح أسترازينيكا لن تؤدي على الأرجح إلى خطر نشوء جلطات، خصوصاً أن ذلك الخطر تراجع بشكل حاد عقب أخذ الجرعة الثانية بعد مرور ثمانية إلى 12 أسبوعاً على أخذ الجرعة الأولى.

وعن الدافع الأساسي وراء إجراء هذه الدراسة الاستطلاعية، أوضح الباحثون أن ذلك الدافع انبثق عن الجدل الذي أثير في وقت سابق حول مدى علاقة لقاح أسترازينيكا بحدوث حالات تجلطات نادرة، وهو الأمر الذي دفع بمسؤولي الصحة في بريطانيا إلى التوصية بتطعيم الأشخاص ممن دون سن الأربعين إما بلقاح فايزر أو بلقاح موديرنا بدلاً من أسترازينيكا.

وعلى الرغم من ندرة تلك التجلطات في جميع الأحوال، فإن أدلة واقعية كانت قد أسفرت عن أن خطر حدوث تلك التجلطات - التي تتزامن مع انخفاض مستويات تعداد الصفائح الدموية - يكون في ذروته بعد الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا.

يشار إلى أن هذه الدراسة أجراها باحثون تابعون لمؤسسة «إن إتش إس فاونديشن» التابعة لمستشفيات جامعة أكسفورد البريطانية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي