pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

خبير لقاحات بريطاني: ليس من الحكمة الرهان عليها بسبب «دلتا» و«المتحورات» الجديدة

هل باتت المناعة المُجتمعية... مستحيلة؟

البروفيسور أندرو بولارد خلال إلقاء كلمته
البروفيسور أندرو بولارد خلال إلقاء كلمته

يبدو أن احتمال الوصول إلى المناعة المجتمعية بات مستحيلاً، وليس من الحكمة المراهنة عليه، بسبب سلوكيات المُتحوِّر «دلتا»، وفي ظل احتمال ظهور مُتحوِّرات جديدة تمتلك القدرة على تفادي جميع اللقاحات والانتشار سريعاً، حتى بين الذين تم تطعيمهم فعلياً باللقاح المضاد لفيروس «كورونا».

هذا ما خلص إليه أحد أبرز خبراء اللقاحات في بريطانيا، البروفيسور أندرو بولارد الذي يتولى منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة «أكسفورد» التي طورت لقاح «أكسفورد - أسترازينيكا»، حيث قال أمام أعضاء هيئة برلمانية ممثلة لجميع الأحزاب إنه على الرغم من أن «تطعيم 95 في المئة من السكان أوقف انتقال فيروس الحصبة في السابق، فإنه ليس من المرجح أن يحدث الأمر نفسه مع فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19».

وأوضح البروفيسور أندرو أن اللقاحات الراهنة قد تبطئ وتيرة انتشار الفيروس ومُتحوِّراته، ولكن نظراً لكون المُتحوِّر «دلتا» تحديداً قادراً على الانتقال سريعاً، فمن غير المرجح أن تحتويه اللقاحات بشكل كامل.

وأضاف: «نحن نعلم بوضوح شديد أن المتغيّر دلتا سيظل يصيب بعض الأشخاص الذين تم تطعيمهم، وهذا يعني أن أي شخص لم يتلقَ تطعيماً حتى الآن سيواجه الإصابة بالفيروس في وقت ما... لذا، أعتقد أن المناعة المجتمعية في ظل الوضع الراهن ليست ممكنة... ولأنه من الممكن أن نواجه في المستقبل مُتحوِّراً أشرس وأسرع انتقالاً بين المطعمين، فليس من الحكمة أن يتمحور أي برنامج تطعيم حول الوصول إلى المناعة المجتمعية».

واختتم بالقول: «أعتقد أن الأشهر الستة المقبلة هي مرحلة توطيد مهمة، حيث أتوقع أن نتحول من مرحلة التعامل مع (كوفيد 19) كوباء إلى مرحلة التعايش معه كمرض متوطن.

لكن هذا لن يعني أننا سنستسلم له، بل سيتعين علينا إدارة حالات المرضى الذين يعانون منه».

وتزامنت تصريحات البروفيسور أندرو مع إعلان المملكة المتحدة عن تسجيلها لأعلى معدل وفيات يومية بسبب الفيروس منذ مارس الفائت.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي