pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المركز العربي للبحوث زود المضف بمقترحات الدوام في كل دولة

«التربية» تطلب سيناريوهات دول الخليج في تطبيق العودة الآمنة للمدارس


- بحث العودة في اجتماع افتراضي للوكلاء في دول الخليج 23 الجاري
- الإمارات والبحرين: أسبوع في المدرسة وآخر أونلاين
- قطر: دوام مدرسي بنسبة 50 في المئة.. ودوام كامل بعد شهر
- عمان: عودة كاملة 1 نوفمبر
- السعودية: دوام حضوري في المتوسط والثانوي وأونلاين في الابتدائي مع إلزام الطلبة بالتطعيم

فيما يعقد وكلاء وزارات التربية لدول مجلس التعاون الخليجي اجتماعاً افتراضياً في 23 الجاري لبحث سيناريوهات العودة الآمنة للمدارس، طلب وزير التربية الدكتور علي المضف من المكتب العربي للبحوث التربوية لدول الخليج تصورات العودة في كل دولة؛ إذ زوده المكتب بتقرير مفصل عن الوضع التربوي في كل دولة خليجية بدءاً بالمملكة العربية السعودية التي أصدرت قراراً رسيماً بعودة طلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية إلى المدارس «تعليم حضوري» وتطبيق التعليم عن بعد على طلبة المرحلة الإبتدائية مع إلزام الطلبة بالتطعيم.

واستعرض مصدر تربوي لـ«الراي» مقترحات دول الخليج الأخرى التي لم تعتمد بعد وهي عودة المدارس في كل من الامارات والبحرين بنظام التعليم المدمج بواقع أسبوع في المدرسة وآخر أونلاين، فيما تتجه قطر إلى بدء الدوام المدرسي الحضوري بنسبة 50 في المئة على أن تزداد تدريجياً إلى أن يكون الدوام كاملاً في مدارسها بنسبة 100 في المئة خلال شهر من موعد بدء عامها الدراسي، فيما وضعت سلطنة عمان مقترحاً بتطبيق العودة الكاملة في 1 نوفمبر المقبل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي