pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وفقاً لنتائج دراسة بحثية سنغافورية جديدة

93 في المئة.. فعالية «فايزر» و«موديرنا» ضد المتحور «دلتا»

أجرى باحثون في سنغافورة دراسة اكلينيكية حديثة أفرزت نتائج مبشرة مفادها أن لقاحيّ فايزر وموديرنا المضادين لمرض «كوفيد- 19» يتمتعان بفعالية عالية جداً في الحماية ضد أعراض الإصابة بالمتحور الكوروني (دلتا) الذي يتسم بكونه سريع الانتشار.

الدراسة أُجريت بتمويل وتحت إشراف «المركز الوطني السنغافوري للأمراض المعدية» (NCIDS)، وتولى قيادتها البروفيسور بارنابي يونغ، ونُشرت نسخة مطبوعة من ورقتها البحثية على الإنترنت عبر السيرفر العلمي المتخصصmedRxiv، حيث تخضع النتائج حالياً لمراجعة الأقران.

ووفقا للدراسة، أثبتت المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية على هذين اللقاحين المستندين إلى تقنية mRNA أنهما يتمتعان بفعالية تتراوح نسبتها بين 92 و95 في المئة، أي بمتوسط عام يبلغ 93 في المئة.

وقد أجرى فريق الباحثين دراسة استرجاعية متعددة المراكز شملت مرضى من المُطعَّمين وغير المُطعَّمين ممن تم إدخالهم إلى المستشفى لتلقي العناية بعد إصابتهم بـالمتحور الهندي «دلتا» المصنف عالمياً كواحد من المتغيرات الفيروسية «المثيرة للقلق».

واكتشفت الدراسة أن الأشخاص المصابين الذين سبق أن تم تطعيمهم بالكامل بلقاح فايزر أو بلقاح موديرنا كانوا أقل عرضة بشكل كبير للإصابة بأعراض أو شديدة بعد الإصابة بذلك المتحور مقارنة بنظرائهم غير المُطعَّمين.

ولوحظ من خلال نتائج الدراسة أن التطعيم بأحد هذين اللقاحين ارتبط بانخفاض حدة أعراض الإصابة بعدوى المتحور «دلتا» لدى المصابين، إلى جانب نتائج سريرية أفضل ومؤشرات حيوية أقل من حيث الالتهابات الجهازية، كما ارتبط التطعيم بمعدل انخفاض أسرع في حِمل الحمض النووي الريبي الفيروسي (RNA) وباستجابة مَصْلِية قوية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي