pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

90 لوحة فنية في معرض «لن ننسى» تروي جريمة الغزو

تبارى أكثر من 40 فناناً وفنانة، الاثنين، في تقديم 90 لوحة فنية اتسمت بمفردات وأساليب تشكيلية وفلسفية بصرية لتروي أحداث الغزو العراقي الغاشم لدولة الكويت في فجر الثاني من أغسطس عام 1990.

وحملت اللوحات التي زينت جدران معرض (لن ننسى) الذي نظمته الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية بمناسبة الذكرى الـ31 للغزو الغاشم ويستمر حتى 12 من أغسطس الجاري صياغات إبداعية ودلالات رمزية معاصرة تتناسب وثقافة المجتمع فضلاً عن تفاعل الفن الكويتي مع هذا الحدث الجلل.

وقال رئيس جمعية الفنون التشكيلية، رئيس اتحاد التشكيليين العرب، عبدالرسول سلمان، في تصريح صحافي على هامش المعرض المقام برعاية وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري، إن المشاركين في المعرض أحيوا عبر لوحاتهم التشكيلية ذكرى الغزو في مسعى لإيصال رسالتهم والتعبير عن وجهات نظرهم تجاه هذه القضية.

وأضاف سلمان أن اللوحات تروي أحداث الغزو منذ ساعاته الأولى والجرائم البشعة التي اقترفها الغزاة في حق الكويت وأهلها لا سيما تفجير المباني وحرق آبار النفط فضلا عن الدور الكبير للمقاومة في التصدي لهم.

ولفت إلى القدرة الكبيرة التي يمتلكها الفنان التشكيلي في وضع بصمة ورؤية ذاتية تجاه مختلف القضايا الإنسانية فضلا عن قدرته في تغيير المفاهيم وتطوير حس ووعي الأفراد تجاه أوطانهم.

وذكر أن الأعمال المعروضة تتسم بالإبداع والمهارة مثمنا جهود جميع الفنانيين الذين بادروا إلى المشاركة في هذاالمعرض «الاستثنائي» الذى يوثق لحظة مهمة من تاريخ البلاد بمواجهة العدوان الغاشم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي