pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إشادة بسلاسة الإجراءات... والاشتراطات منعت دخول غير المُحصنين بـ «الأخضر»

العودة إلى الكويت... حياة

فرحة العودة إلى الكويت	(تصوير نايف العقلة)
فرحة العودة إلى الكويت (تصوير نايف العقلة)

استكمالاً لخطوات الانفتاح التي اتخذتها الكويت، كان المطار أمس على موعد مع عودة طلائع الوافدين بعد أشهر من منع دخولهم بسبب جائحة «كورونا»، وسط اشتراطات صحية مشددة وإجراءات تنظيمية ميسّرة أسهمت في تنفيذ قرارات العودة بسلاسة ويُسر.

وحطّت الطائرات القادمة، وعلى متنها مقيمون تنفسوا الصعداء وهم يهبطون على أرض الكويت، حاملين آمال العودة إلى أعمالهم التي انقطعوا عنها، وعادوا الى أحضان أسرهم بعد فراق طويل.

وعبّر عدد من القادمين، عما في قلوبهم من فرح وشوق للعودة التي اعتبروها حياة جديدة لهم، مشيدين بالإجراءات في المطار التي كانت بسيطة وسهلة جداً، وأن عملية الوصول تمت بسلاسة من دون أي تعقيدات، حتى أن تطبيق «كويت مسافر» كان قد تخلله بعض الخلل، إلا أنه سرعان ما تم إصلاحه وعودة الأمر إلى المسار الصحيح وتمت معاودة العمل به بشكل ممتاز.

وما بين دموع الفرح باللقاء بعد فراق فرضته جائحة كورونا، وعناق الأحبة، لم يخلُ الوضع من بعض العوائق، التي تمثلت في منع عدد من القادمين من الدخول، بسبب عدم اعتماد شهادات التطعيم الخاصة بهم عبر برنامج «مناعة» وظهور حالة التطعيم باللون الأخضر وفقاً للاشتراطات.

وتفقد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح الإجراءات الصحية في مطار الكويت الدولي، مع بدء العمل بقرار مجلس الوزراء في شأن السماح باستقبال غير الكويتيين شريطة الحصول على جرعتين من اللقاح المعتمد في الكويت واعتماده من الوزارة قبل السفر.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي