pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مدبولي: ندعم جهود جنوب السودان لتحقيق السلام

مصر: تفويض رؤساء الجامعات تحديد المنتمين لجماعات إرهابية

مدبولي وواني ايجا خلال مؤتمر صحافي في القاهرة أول من أمس
مدبولي وواني ايجا خلال مؤتمر صحافي في القاهرة أول من أمس

في الوقت، الذي أعلن فيه رسمياً، بدء العام الدراسي في المدارس والمعاهد والجامعات المصرية، في 9 أكتوبر المقبل، وتحديد مواعيد الفصل الدراسي الأول والثاني والامتحانات والإجازات، كشفت مصادر لـ«الراي»، أن «المجلس الأعلى للجامعات ناقش التعديل الذي أقره البرلمان، في شأن الفصل بغير الطريق التأديبي وعلى قانون الخدمة المدنية، والذي يقضي بإضافة حالة إدراج الموظف على قوائم الإرهابيين، وفقاً للقانون الخاص بتنظيم قوائم الكيانات الإرهابية إلى الحالات التي يجوز فيها فصل الموظف بغير الطريق التأديبي، وقرر تكليف رؤساء الجامعات اتخاذ ما يلزم بإعداد قوائم بهؤلاء العاملين، لرفعها بمجرد العمل بالقانون بعد صدوره، بهدف ابعادهم عن العمل».

قضائياً، بدأ أمس، التحقيق مع الناشطين الحقوقيين مدير«الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان» المحامي جمال عيد، ونجاد البرعي، أمس، في القضية المعروفة إعلامياً بـ«قضية منظمات المجتمع المدني».

في سياق آخر، قال رئيس الحكومة مصطفي مدبولي، إن«نهج مصر في التعامل مع قضية سد النهضة على مدار السنوات الماضية، كان يقوم على أساس السعي للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً حول ملء وتشغيل السد، بما يحقق مصالح الدول الثلاث».

وأضاف بحضور نائب رئيس جنوب السودان جيمس واني ايجا، في الجلسة الافتتاحية للدورة الأولى للجنة العليا المشتركة في القاهرة، مساء أول من أمس، «أبدينا المزيد من المرونة طوال مسار المفاوضات المستمر لعقد كامل، وسلكنا كل السبل الممكنة، ونأمل في التوصل إلى اتفاق عادل وملزم، انطلاقاً من حرص مصر على استقرار المنطقة».

وأعرب مدبولي في مؤتمر صحافي مشترك مع واني ايجا، بعد الجلسة «عن دعم مصر الكامل لجهود الأشقاء في جنوب السودان من أجل تحقيق السلام، والبناء على ما تم التوصل إليه من خلال اتفاق السلام المنشط، والمضي قدماً في تنفيذ استحقاقات المرحلة الانتقالية طبقاً لنصوص الاتفاق».

وأضاف أن«المداولات شهدت تبادلاً لوجهات النظر في شأن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، التي تسهم في تحقيق أمن واستقرار المنطقة، وتحافظ على مصالح شعوب الإقليم»، مشيداً«بجهود القيادة في دولة جنوب السودان في تحقيق الوساطة بين الحكومة السودانية والفصائل الثورية المسلحة، والتي أسفرت عن التوقيع على اتفاق السلام في أكتوبر الماضي».

برلمانياً، وبعد الموافقة النهائية على مشروع قانون الري والثروة المائية والسمكية، أعلن رئيس مجلس النواب المصري حنفي جبالي، أمس، إنهاء دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الثاني.

وقبل انتهاء أعمال دورته، وافق البرلمان على توجيه اللوم «فقط» للنائب محمد عبدالعليم داود، وفق قرار لجنة القيم في شأن موقفه، والذي تمت إحالته عليها منذ بداية دور الانعقاد الأول، بعد خروجه عن لائحة المجلس التنظيمية لطريقة الحديث تحت قبة البرلمان.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي