pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«اجتماعي يتكوّن من 8 حلقات فقط»

أحمد العونان لـ «الراي»: مسلسل جديد... مع هيا عبدالسلام


- أتفاهم مع طارق العلي... على خشبة المسرح

يتهيأ الفنان أحمد العونان للمشاركة في بطولة مسلسل جديد، إلى جانب الفنانة هيا عبدالسلام وزوجها الفنان فؤاد علي، وهو عمل اجتماعي قال إنه يتكوّن من 8 حلقات فقط، وسيتم عرضه على إحدى المنصات الرقمية.

العونان، أوضح لـ «الراي»، قائلاً: «العمل لا يزال في طور التحضير، حيث لم ينطلق تصويره إلى الآن.

لذلك، لا أودّ الإفصاح عن تفاصيله، ما لم تدور الكاميرات بشكل رسمي»، عازياً توجّه الدراما الكويتية صوب المسلسلات القصيرة، إلى النظام الدارج لدى المنصات الرقمية، في استقطاب الأعمال الموسمية القصيرة أو الطويلة، على عكس القنوات التقليدية التي تنحاز دوماً إلى الأعمال ذات الثلاثين حلقة.

من الشاشة إلى الخشبة، عبّر العونان عن سعادته بعودة الروح إلى المسرح من جديد، منوهاً إلى مشاركته في أكثر من عمل مسرحي تلفزيوني وجماهيري خلال الفترة الماضية، على غرار مسرحية «هلوسة» التلفزيونية، التي تم عرضها في إجازة عيد الأضحى، مثمناً تعاونه مع الفنان طارق العلي في المسرحية، لناحية التناغم والانسجام، «فنحن نفهم بعضنا جيداً على خشبة المسرح، كذلك الحال بالنسبة إلى الفنان خالد العجيرب والفنانة شهد سلمان».

وعن مشاركته في مسرحية «قحفية وغترة وعقال»، التي يواصل «قروب البلام» حالياً عروضها على مسرح نادي اليرموك، ردّ العونان قائلاً: «لا أخفيكم أنه حين عُدنا إلى المسرح الجماهيري، كان يعترينا شعور بالخوف والقلق من ردود الفعل لدى الجمهور، خصوصاً بعد فترة التوقف الماضية، والتي دامت لعام ونصف العام تقريباً».

واستدرك: «لكننا ولله الحمد اجتزنا ذلك الشعور بثقة، ووجدنا تفاعلاً وإقبالاً على جميع العروض السابقة، ما دفع (القروب) إلى فتح عروض جديدة».

وأضاف: «أما بالنسبة إلينا في (قروب البلام) فلم تفتُر حماستنا للعمل جنباً إلى جنب، بل كنا متشوّقين للعودة، فقد اعتدنا على العمل مع بعضنا البعض مذ بدأنا قبل عشرة أعوام تقريباً وحتى يومنا هذا».

ولفت إلى أن «قحفية وغترة وعقال» مسرحية كوميدية تلامس هموم الناس، وهي من تأليف أحمد العوضي وإخراج عبدالله البدر، «ومن تمثيل مجموعتنا المعتادة، حسن البلام وزهرة عرفات ومحمد الرمضان وفهد البناي».

وختم قائلاً: «نحن حريصون جداً على الالتزام بالإجراءات الصحية داخل المسرح وخارجه، وهنا لا بد من توجيه الشكر لوزارة الصحة، لتوفيرها كل ما يلزم لضمان السلامة العامة للجميع».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي