pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مع بدائل لضمان التمييز بين «كوفيد- 19» والإنفلونزا الموسمية

أميركا ستلغي بداية 2022 اختبار RT-PCR

أصدرت هيئة مراكز مكافحة الأمراض (CDC) الأميركية إشعاراً تنبيهياً مبكراً بخصوص قرار سيبدأ سريانه اعتبارا من بداية العام المقبل (2022) وسيتم بموجبه إلغاء اختبارالـ RT-PCR (تفاعل البوليمراز المتسلسل بالزمن الحقيقي)، والاستعاضة عنه بإحدى طرق تحليلية بديلة أخرى تضمن تمييزاً أكثر دقة بين فيروس كورونا المستجد وبين الفيروسات المسببة للإنفلونزا الموسمية.

وجاء في سياق الإشعار: «بعد تاريخ 31 ديسمبر 2021، ستسحب هيئة مراكز مكافحة الأمراض (CDC) مُتطلب وكالة الغذاء والدواء (FDA) الخاص بترخيص الاستخدام الطارئ لاختبار RT-PCR التشخيصي الكاشف عن فيروس كورونا المستجد، وهو التحليل الذي كان قد تم طرحه لأول مرة في فبراير 2020 لرصد ذلك الفيروس فقط».

وأوضحت الهيئة أنها «أصدرت هذا الإشعار المبكر للمختبرات الإكلينيكية كي يكون أمامها وقت كافٍ لاختيار وتطبيق واحد من البدائل الكثيرة المعتمدة من جانب وكالة الغذاء والدواء»، مبينة أنها «توصي المختبرات ومواقع الفحوصات التي تستخدم تحاليل RT-PCR باختيار وبدء تطبيق طريقتهم التحولية إلى اختبار آخر معتمد من جانب وكالة الغذاء والدواء. وتشجع على تبني طريقة متعددة الجوانب بحيث يمكن لها أن تسهل عملية رصد الممايزة بين فيروس كورونا المستجد والفيروس المسبب للإنفلونزا العادية».

وأشارت إلى أن «من شأن مثل هذه التحاليل (البديلة) أن تُسهم في تسهيل استمرارية الفحوصات الكاشفة عن كلٍ من فيروس كورونا المستجد وفيروس الإنفلونزا، كما يمكن أن توفر الوقت والموارد عندما نخوض موسم الإنفلونزا».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي