pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

التحقيق في وفاة راقصة أجنبية بمصر... ولورديانا: أنا عايشة

 لورديانا
لورديانا

فيما تحقق النيابة العامة المصرية في وفاة راقصة شرقية، تحمل جنسية دولة من دول جنوب شرق آسيا، في بناية تسكنها في ضاحية التجمع الأول، شرق القاهرة، نفت الراقصة البرازيلية لورديانا، ما أثير عن مقتلها وقالت «أنا عايشة... ومعرفش مين قرر أني اتقتلت».

وأفادت مصادر أمنية مصرية «الراي» بأنه عقب تلقي بلاغ بالعثور على جثة راقصة (26 عاما) بجوار أسانسير في الطابق الخامس، بجوار الشقة التي تقيم فيها، توجه الأمنيون والمسعفون إلى المكان وتم نقلها إلى المستشفى، وتبين أنها فارقت الحياة، وأن الفحص الأولي يشير إلى إمكانية إصابتها بنوبة قلبية، لعدم وجود أي إصابات في جسدها، أو العثور على دماء، وكانت بكامل ملابسها.

وتابعت أن النيابة العامة، قررت إخضاع جثمان الراقصة للتشريح، وبيان ما إذا كان هناك أسباب أخرى للوفاة، أو ما إذا كانت هناك شبهه جنائية.

من جهتها علقت الراقصة البرازيلية لورديانا على تردد في البداية أنها من توفيت في الواقعة، وقالت: «أنا عايشة ومعرفش مين قرر أني اتقتلت، بحبكم وشكرا على رسائلكم ودعمكم».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي