pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

هندي الجنسية ويبلغ من العمر 44 عاماً

حارس السفارة... أنهى حياته بسلاحه

No Image

كشفت التحقيقات في واقعة انتحار حارس أمن داخل حمام في السفارة الأميركية أنه أطلق الرصاص على نفسه من سلاح كان بعهدته، ونُقلت جثته إلى الطب الشرعي.

ووفق ما نقله مصدر أمني لـ «الراي» فإن عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً من السفارة الأميركية عن العثور على جثة حارس أمن من الجنسية الهندية داخل حمام، فتوجه رجال الأمن والأدلة الجنائية ومسرح الجريمة إلى الموقع، وفور وصولهم ومعاينتهم للجثة تم إبلاغ النيابة العامة، فأمرت بنقلها إلى الطب الشرعي، وتسجيل قضية انتحار أحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية.

وأفاد المصدر الأمني بأن «التحقيقات دلت على أن السلاح الذي استخدمه الحارس البالغ من العمر 44 عاماً في عملية الانتحار كان عُهدة لديه من السفارة بحكم طبيعة عمله».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي