pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تتناول النصب والاحتيال والمتاجرة بأرواح البشر

«الاستراحة» رعب كوميدي... وقليل من الغموض

فيما قدمت أول من أمس، عرضاً خاصاً لوسائل الإعلام المحلية، بحضور عدد من المسرحيين والإعلاميين والصحافيين، استهلت مسرحية «الاستراحة» عروضها الرسمية والجماهيرية بالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك، والتي انطلقت من على خشبة مسرح «مجمع بلازا» تحت رعاية الشيخ دعيج الخليفة الصباح.

وتنحاز مسرحية «الاستراحة» أو «ذا موتيل» إلى فئة الرعب الكوميدي، كما لا تخلو من الفانتازيا أحياناً، بالإضافة إلى عنصري التشويق والغموض في بعض المواقف، حيث جرى تصميم الديكور بطريقة تناسب الحدث، وبدا كما لو أنه نُزل حقيقي في إحدى المناطق النائية والمهجورة.

قبيل العرض، استقبلت الفنانة هيا الشعيبي بمعية زوجها هاني الطباخ الحضور بحفاوة بالغة، ومن ثم قدم فريق المسرحية العرض الخاص، والذي يطرح ويُعالج مجموعة من القضايا، مثل النصب والاحتيال، والجشع الإنساني، حتى وإن كان على حساب المتاجرة بأرواح البشر، فضلاً عن تسليط الضوء على بعض الانتهازيين، لا سيما استغلال الغني للفقير.

العمل بمجمله، كان خفيفاً وسخياً في الوقت نفسه، لناحية طرحه للقضايا الشائكة، التي قدمها بأسلوب كوميدي ساخر وساخط، وبمزيج من الرعب والغموض أحياناً. كما تألق أبطال العرض المسرحي على الخشبة، حيث أدّى كل ممثل الدور المنوط به تأديته على أكمل وجه، بعدما استعانوا بخبرتهم الطويلة في هذا المجال، خصوصاً وأن جميع المشاركين هم من أبناء المسرح، مثل باسمة حمادة وهيا الشعيبي وسلطان الفرج وسامي مهاوش ونورا العميري وعماد العكاري، إلى جانب الفنان بلال الشامي.

يُذكر أن مسرحية «الاستراحة» من تأليف وإخراج علي حسين دشتي، ومن إنتاج خالد الشمري.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي