pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الراي» حَضرتْ البروفات النهائية قبل انطلاق العروض... اليوم

«شبح الأوبرا» بنسختها الكويتية تفتقد مشاري البلام!

أعدّ فريق مسرحية الرعب والتشويق «شبح الأوبرا» عدته، لانطلاق العروض الرسمية مساء اليوم، من على خشبة مسرح الفنان عبدالحسين عبدالرضا، وهي من تأليف وإنتاج وإخراج الفنان محمد الحملي.

وتعتبر المسرحية من الأعمال العالمية الشهيرة، حيث سبق وأن تم عرضها في الكويت بنسختها الأصلية، خلال الموسم 2019 - 2020 لكنها توقفت بسبب أزمة فيروس كورونا، وهو مادفع الحملي لاستئناف العروض ثانية، وفق رؤية جديدة، يَطغى عليها الطابع الكويتي، حيث سيتم تقديم العروض بالزي الوطني «الدشداشة والغترة والعقال»، فضلاً عن استبدال بعض الوجوه الفنية لظروف اضطرارية، مثل مشاركة الفنان محمد الحملي في التمثيل بديلاً للفنان الراحل مشاري البلام، والفنانة كفاح الرجيب عوضاً عن الفنانة المبتعدة عن الفن سعاد سليمان، وعبدالله الشامي بديلاً للفنان سعود بوعبيد، لانشغال الأخير في إخراج مسلسل تلفزيوني.

«الراي»، حَضَرتْ «البروفات» النهائية، حيث التقت أبطال العرض المسرحي، وبدورهم لم يُخْفوا مشاعر الفقد لرفيق دربهم الفنان الراحل مشاري البلام، ومنهم الفنان أحمد إيراج، الذي تحدث قائلاً: «إنه قضاء الله وقدره، فالجميع سوف يسير على هذا الدرب والموت حق». مستدركاً: «لكنني أفتقده دائماً، خصوصاً وأننا شكّلنا ثنائياً مميزاً في (شبح الأوبرا).

رحمه الله، وأتمنى أنه الآن بمكان أفضل من الدنيا». ولفت إيراج إلى أن مشاركة الفنان محمد الحملي كممثل، سوف تثري العروض، «لا سيما وأن الحملي فنان متمكن ولديه قدرات عالية لتقديم كل الأدوار».

في حين قالت الفنانة هبة الدري إنها فور علمها بعودة العروض انتابها شعور بالحزن، «لأن مشاري ليس معنا، وهو شعور صعب للغاية، ولكن هكذا هي الدنيا ولابد من مجاراتها».

أما الفنان حمد العماني، فقال: «لديّ شعوران مضادان، أولهما أنني سعدتُ بقرار عودة المسارح إلى الحياة الطبيعية، وثانيهما، حزنت لأن البلام رحل عنا، فحين أتذكر الراحل أسترجع تلك الأيام الجميلة التي جمعتنا معاً».

بدوره، قال مؤلف، منتج، ومخرج المسرحية الفنان محمد الحملي إن التغيرات التي أجراها في العروض الجديدة كان بعضها اضطرارياً، وبعضها الآخر يصب في صالح العمل، متمنياً أن تحوز المسرحية بنسختها الكويتية إعجاب الجمهور في العيد. كاشفاً عن أن «شبح الأوبرا» عمل متعدد الموضوعات، «فهو كوميدي وتراجيدي ولا يخلو من عنصري التشويق والغموض».

يُذكر أن المسرحية من بطولة محمد الحملي وأحمد إيراج وهبة الدري وحمد العماني وشيماء سليمان، عصام الكاظمي وعبدالعزيز السعدون وكفاح الرجيب وعبدالله الشامي ودعيج الخميس، وغيرهم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي