pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أعداد قياسية لمراجعيها... ومصادر صحية عزت الإقبال الكثيف لإشاعة عن الاستقبال بلا مواعيد

مراكز التطعيم... زحمة!

زحمة داخل مركز التطعيم بأرض المعارض أمس (تصوير سعود سالم)
زحمة داخل مركز التطعيم بأرض المعارض أمس (تصوير سعود سالم)

- بثينة المضف: إعطاء 95 ألف موعد في يوم واحد لأخذ التطعيم
- مراجعون ذهبوا للمراكز قبل الموعد وآخرون دخلوا بين عائلات الكادر الطبي
- مركز التطعيم في أرض المعارض يواصل تقديم خدمته خلال عطلة العيد وفق المواعيد المسبقة
- تشديد على عدم استقبال أيّ مراجع إلّا وفق الموعد المسبق حسب المكان والزمان

شهدت مراكز التطعيم ضد فيروس «كورونا» حالة من الزحام الشديد، أمس، وغصّت بالمراجعين، وسط حالة من الإقبال الكثيف وصلت إلى حالة من التكدس، فيما قُدّر عدد المراجعين في الفترة الصباحية بأكثر من 20 ألفاً في مختلف مراكز التطعيم، بلغت نسبة الوافدين بينهم 95 في المئة.

وأعلنت وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الصحة العامة الدكتورة بثينة المضف تقديم أكثر من مليوني جرعة حتى أمس، مشيرة إلى إعطاء 95 ألف موعد أمس لأخذ التطعيم.

من جهتها، كشفت مصادر صحية لـ«الراي» عن أن «حالة التكدس التي شهدتها بعض المراكز، سببها بشكل رئيسي الإشاعة التي تم تداولها بأن التطعيم من دون موعد»، موضحة أنه «إلى جانب هذه الإشاعة شهدت بعض المراكز حالة من عدم الالتزام بتوقيت الموعد المحدد بالرسالة النصية التي وصلتهم، حيث سارع مَنْ وصلتهم الرسالة إلى المراكز فوراً من دون الالتزام بالموعد المخصص لهم، يُضاف إلى ذلك استغلال بعض الأشخاص مبادرة الوزارة لتطعيم ذوي الكوادر الطبية للدخول بينهم».

وتداركاً للموقف، سارعت وزارة الصحة إلى إصدار بيان، نفت فيه الإشاعة التي تم تداولها، مشددة على ضرورة التقيّد بمكان وتوقيت موعد التطعيم وعدم السماح بتلقي اللقاحات إلا لمَنْ لديهم مواعيد مسبقة، وفقاً للرسالة النصية المرسلة، لمنع حدوث تجمعات كبيرة داخل وخارج مراكز التطعيم، ولضمان سير عملية التطعيم بسهولة ويسر.

وأهابت الوزارة بالجميع الالتزام بالاشتراطات الصحية طوال فترة التواجد في مراكز التطعيم، مؤكدة ضرورة عدم تداول الأخبار غير المؤكدة والمنشورات غير معلومة المصدر، والرجوع للحساب الرسمي للوزارة حول آخر المستجدات.

وكشفت مصادر صحية عن أن مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض يواصل تقديم خدمته واستقبال المراجعين وفق مواعيد مسبقة، خلال عطلة العيد.

في سياق متصل، واصل مؤشر الإصابات بالفيروس تراجعه، بعد إعلان الوزارة عن تسجيل 1226 إصابة جديدة، يوم السبت، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 384573.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند إنه تم تسجيل 18 حالة وفاة 17 منها «من غير المطعمين» ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة 2211.

وأضاف أنه تم أيضاً تسجيل 1515 حالة شفاء، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين إلى 365507، مبيناً أن نسبة مجموع حالات الشفاء من مجموع الإصابات بلغت 95.04 في المئة.

وذكر السند أن عدد مَنْ يتلقى الرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة بلغ 330 حالة، في حين بلغ المجموع الكلي للحالات التي ثبتت إصابتها ومازالت تتلقى الرعاية اللازمة 16855 حالة، ووصل إجمالي عدد الحالات في أجنحة (كوفيد 19) إلى 1124.

وأفاد بأن عدد المسحات التي تم إجراؤها خلال الفترة نفسها بلغ 13631 مسحة، ليصبح مجموع الفحوصات 3224296، مشيراً إلى أن نسبة الإصابات لعدد هذه المسحات 8.99 في المئة. وفيما يتعلّق بنسبة الإصابات بالمحافظات قال السند إنها بلغت في الأحمدي 28 في المئة، وحولّي 26 في المئة، والفروانية 21 في المئة، والجهراء 15 في المئة، وأخيراً العاصمة 10 في المئة.

وجدّد الدعوة لمداومة الأخذ بسُبل الوقاية وتجنّب مخالطة الآخرين، والحرص على التباعُد البدني، موصياً بزيارة حسابات وزارة الصحة والجهات الرسمية في الدولة للاطلاع على الإرشادات والتوصيات وكل ما من شأنه الإسهام باحتواء انتشار الفيروس.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي