pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حروف باسمة

أوعية الخير... القلوب الطيبة

تختلف القلوب في أنواعها وأشكالها، فمنها الضيق الذي لا يحتمل حتى قدر غلامه، ويضجّ عندما تعتريه أبسط المشاكل، ويثور من النسيم العليل، الذي إذا وقع على القلب السليم فإنه ينعشه، ويجعله أكثر إشراقاً، وأخرى طيبة واسعة تحتضن الدنيا بأسرها فتجعل من العوافير هدوءاً وسلاماً وإشراقاً، وإذا كانت القلوب طيبة فإنهم ينعتون أهلها بأنهم على نياتهم، ما أجمل النيات الطيبة.

وما أحسن الإشارات المفعمة بالخير، والدالة على الرشاد والهادية إلى الرشد، هذه القلوب المشرقة التي تصلح وتهدي إلى هدي قويم... وقيل:

إن القلوب أوعية خيرها أوعاها

ما أجمله من قول

وما أحسن دلالته

وما أبهى هديه.

وقيل في القلوب أقوال كثيرة، فهذا جميل بثينة يقول لمحبوبته:

لو كان في قلبي كقدر قُلامةٍ

فضلاً وصلتك أو أتتك رسائلي

فتحية لأصحاب القلوب الطيبة العامرة بالخير، المفعمة بالهدى، الهادية إلى الحق وحماية الناس في أحلك الظروف، هذه القلوب التي تدافع وتقاوم المرض، وتصدّ الوباء الوبيل - فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) - بألوانه المختلفة وأشكاله المتباينة وتحوراته المتعددة وأمصاله المختلفة.

الجيوش البيضاء، إنها تسمية تطابق قلوبهم الخيرة، أمدهم الله بعون من عنده وتوفيق وسداد وقوة، إن ربي هو ولي ذلك والقادر عليه صدق القائل:

يا محرقاً بالنار وجه محبه

مهلاً فإن مدامعي تطفيه

احرق بها جسدي وكل جوارحي

واشفق على قلبي فإنك فيه

اللهم سلم جميع القلوب المتوعكة، وارفع عنها الألم، كي تحيا حياة هانئة خالية من كل سقم يا أرحم الراحمين.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي