pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

قريباً... فحص كورونا في «المنازل» والنتيجة خلال 15 دقيقة

تهافت على شهادات الإعفاء من التطعيم


- معظم الطلبات من النساء... و«الصحة» ترفض غالبيتها
- شحنة جديدة من «أكسفورد» نهاية الشهر الجاري

في سياق المساعي المستمرة لتأمين اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا»، أكدت مصادر صحية لـ«الراي» أن شحنة جديدة من منصة لقاح «أسترازينيكا - أكسفورد» من المتوقع وصولها إلى البلاد نهاية الشهر الجاري، مشيرة إلى أن ذلك سيسهم في توسيع وتسريع حملة التطعيم الوطنية.

ومع اقتراب 1 أغسطس موعد تطبيق قرار منع السفر إلى خارج البلاد للمواطنين ما لم يكونوا قد تلقوا جرعتين من اللقاح، باستثناء من يحصلون على شهادة بتعذر حصولهم عليه، كشفت المصادر عن «تزايد شريحة المواطنين التي تتقدم بطلب شهادة الإعفاء من تلقي اللقاح، بيد أن الغالبية العظمى من هذه الطلبات يتم رفضها من قبل وزارة الصحة لعدم وجود الأسباب الصحية التي يتعذر معها الحصول على اللقاح».

وأشارت إلى أن «طلبات الحصول على شهادة الإعفاء، في معظمها من النساء»، وتزايدت منذ صدور القرارات الأخيرة لمجلس الوزراء بقصر السماح بالدخول إلى بعض المرافق، كالصالونات والأندية الصحية والمطاعم والمقاهي والمجمعات التجارية، على الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس «كورونا» والفئات المعفاة، اعتباراً من 27 يونيو الماضي.

وفي تطور من شأنه إفساح المجال أمام إجراء فحص «كورونا» في المنزل، تدرس السلطات الصحية السماح بطرح فحص (Antigen-Tests) في صيدليات القطاع الأهلي، وهو نوع من الفحص السريع يمكن من خلاله الحصول على النتيحة في غضون 15 دقيقة.

وأوضحت المصادر أن من إيجابيات هذا الفحص أنه يمكن إجراؤه في المنزل عند شعور المريض بأي أعراض مرضية مشابهة لأعراض الإصابة بفيروس «كورونا»، مشيرة إلى أن هذا النوع من الفحص ليس بدقة فحص الـPCR لكن العديد من الأطباء يراهنون على سرعته في كشف المصابين بحمولة فيروسية بسرعة كبيرة، مما يساهم في حصر العدوى.

وأفادت المصادر أنه تمت الموافقة على اعتماد مختبر جديد لإجراء فحص الـPCR، ليرتفع عدد المختبرات الأهلية التي استوفت معايير الاعتماد إلى 6.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي