pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بعد تحويلها إلى «سرية» لمناقشة الحالة المالية للدولة

الغانم يعلن فض دور الانعقاد على أن يعود المجلس للانعقاد في شهر أكتوبر المقبل

رفع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة اليوم، وأعلن فض دور الانعقاد على أن يعود المجلس للانعقاد في شهر أكتوبر المقبل.

وتلا الأمين العام للمجلس مرسوم الفض وذلك بعد أن كان قد صوت على مناقشة الحالة المالية للدولة في جلسة سرية بناء على طلب الحكومة.

وفي أعقاب ذلك، غادر عدد من الوزراء والنواب المجلس.

وعلمت "الراي" من مصادر إن "الجلسة السرية رفعت لأن الحكومه طلبت من النواب إخلاء مقاعدها ليتمكن الوزراء من الجلوس بأماكنهم، لكن النواب رفضوا فانسحبت الحكومة".

وفيما كانت مصادر قد أكدت لـ«الراي» أن نواب كتلة الـ31 اتفقوا على الجلوس على مقاعد الوزراء في جلسة اليوم والعودة مجددا إلى لعبة الكراسي، فقد قام نواب من كتلة الـ 31 بالفعل بالجلوس على مقاعد الوزراء.

وجلس شعيب المويزري على مقعد رئيس الوزراء وخالد العتيبي على مقعد وزير الدفاع.

وجلس أيضا على مقاعد الوزراء، النواب: ثامر السويط وعبدالكريم الكندري وسعود أبو صليب ومبارك الحجرف وفازس العتيبي.

ثم انضم مرزوق الخليفة وصالح الشلاحي إلى النواب الجالسين على مقاعد الوزراء.

ودخل وزراء الدفاع والمالية والعدل والدفاع ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة إلى القاعة، وجلسوا على المنصة إلى يمين الرئاسة.

وبعد افتتاح الرئيس مرزوق الغانم الجلسة، قال الوزير الحريص: الحكومة تطلب تحويل الجلسة إلى سرية لمناقشة الحالة المالية الدولة.

وكانت المصادر أبلغت «الراي» إن هناك أنباء عن دخول وزراء للقاعة قبل إخلائها لمناقشة الحالة المالية للدولة في جلسة سرية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي