pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حظر جهاز يزعُم إبادة «كوفيد- 19»

No Image

إذا كنت موجوداً في بريطانيا حالياً أو تخطط للسفر إليها قريباً فتذكر هذا الاسم جيداً... «Eradicator19».

فهذا هو اسم جهاز حظرت الهيئة المعنية في بريطانيا الإعلان عنه، وهو جهاز يزعم صانعوه ومسوقوه أنه ينقي الهواء تماماً من جميع فيروسات كورونا.

وكانت الشركة المنتجة لذلك الجهاز قد بدأت في تسويقه من خلال إعلانات ترويجية أكدت أنه «يدمر فيروس كورونا المستجد»، لكن هيئة المعايير الإعلانية (ASA) قرّرت حظر تلك الإعلانات موضحة في سياق قرارها أن «ادعاءات الشركة عن ذلك المنتج مضللة، ولا يمكن إثباتها أو التأكد منها».

وووفقا لموقع الهيئة وموقع «بي بي سي» الإخباري، كان أول إعلان عن ذلك الجهاز قد ظهر على موقع إنترنتي تديره الشركة المنتجة ذاتها التي اتضح أنها بدأت في تسويق «Eradicator19» من دون الحصول على موافقة هيئة المعايير الإعلانية (ASA) في بريطانيا.

ويزعم الكتيب المرافق للجهاز الذي يبلغ سعر 570 جنيها إسترلينياً أثبت من خلال اختبارات أجريت في فرنسا أنه يبيد 99.9 في المئة من فيروسات انفلونزا الطيور والفيروسات التاجية الأخرى (التي من بينها فيروس كورونا المستجد). ووفقا للكتيب، «يعمل الجهاز عن طريق شفط هواء الغرفة ثم تنقيته من الفيروسات باستخدام غاز الأوزون والأشعة فوق البنفسجية».

لكن الهيئة الرقابية أوضحت في بيانها أن ذلك الادعاء غير سليم، وأن صياغة الكتيب تضلل القارئ العادي لجعله يعتقد أن الجهاز فعّال جداً في الوقاية ضد فيروس كورونا المستجد المسبب للجائحة العالمية الراهنة.

ولم تكن الأدلة التي قدمتها الشركة المنتجة كافية لإثبات أن الجهاز قادر بشكل فعّال على قتل الفيروسات عموماً (وفيروس كورونا المستجد خصوصاً) سواء على الأسطح أو في الهواء.

وعلى الرغم من ذلك، شككت الشركة في قرار الهيئة الرقابية، وما زالت مصرّة على أن الجهاز قادر على قتل فيروس كورونا المستجد. وأنه خضع لفحوص واختبارات في مختبرات مستقلة، وأبرزت تقارير زعمت أنها تؤيد كلامها، مشيرة إلى أنها توقفها الموقت عن إنتاج الجهاز ليس سوى بسبب إجراء تعديلات على خط إنتاجه.

وردت الهيئة على اعتراض الشركة بالقول إنها استشارت خبراء متخصصين، حيث قاموا بفحص الجهاز وخلصوا إلى أن فعاليته تعتمد على بيانات تجارب جرى تنفيذها في ظروف مختبرية مثالية، وإن أداءه على الأغلب يكون مختلفاً تماماً في ظروف الحياة الواقعية.

وأكدت الهيئة التابعة للحكومة أن «أجهزة تنقية الهواء من الفيروسات فوائدها محدودة وفي أماكن ذات مواصفات معينة»، موضحة أن الشركة المصنعة لذلك الجهاز لم تأخذ بعين الاعتبار ظروف الاستخدام العملي مثل كمية الهواء بالنسبة لحجم الحيز المستخدم فيه الجهاز، ومدى تلوث الهواء بالعوالق الضارة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي