pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إيران تعلن إحباط عملية «تخريب» تستهدف مبنى لمنظمة الطاقة الذرية

No Image

أعلنت طهران الأربعاء إحباط عملية «تخريب» كانت تستهدف مبنى تابعا للمنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، وذلك بعيد تحذيرها من تأثر المباحثات في شأن الاتفاق النووي بقرار واشنطن إغلاق مواقع الكترونية لوسائل إعلام مرتبطة بها.

وأورد التلفزيون الإيراني الرسمي أنه «صباح الأربعاء، فشلت عملية تخريب ضد أحد مباني منظمة الطاقة الذرية»، مؤكداً أنها لم «تتسبب بأي ضرر».

وشدد على أن «الإجراءات المتخذة لحماية الأماكن العائدة الى منظمة الطاقة الذرية» أتاحت «تحييد» العملية «قبل أن تضّر بالمبنى، ولم يتمكن المخربون من متابعة مخططهم».

ولم تقدم وسائل الإعلام المحلية تفاصيل في شأن العملية. وأشارت وكالة «تسنيم» الى أن المبنى يقع «على أطراف مدينة كرج» (على نحو 50 كلم غرب طهران)، وأن ما جرى هو «قيد التحقيق».

وسبق لطهران أن اتهمت الاحتلال الإسرائيلي بالوقوف خلف استهداف منشآت أو علماء بارزين في هذا المجال.

يأتي ذلك، فيما رأى وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الأربعاء أن التقدم الذي تحقق في مباحثات فيينا، يوفر «فرصاً جيدة» للتوصل الى تفاهم في «مستقبل منظور».

وقال خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن «نتقدم خطوة خطوة في كل جولة من المفاوضات ونفترض أن في سياق الانتخابات الرئاسية، هناك فرص جيدة لانجازها في مستقبل منظور».

وأقر بأن «المفاوضات... ليست سهلة، وكان ذلك واضحاً خلال الأسابيع الماضية»، وأن «قضايا تقنية» لا تزال تحتاج الى اتفاق على حل في شأنها.

وإضافة الى الشق التقني، يعد القرار السياسي جزءا أساسيا من وصول المباحثات الى نتيجة من عدمه.

وحذرت طهران من أن حجب واشنطن مواقع الكترونية لوسائل إعلامية مرتبطة بها، كان خطوة «غير بناءة» حيال التفاوض.

وقال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، «سنلجأ الى كل الوسائل القانونية... لإدانة هذه الخطوة وأيضا كشف هذه السياسة الخاطئة من الولايات المتحدة، والتي تبدو غير بناءة في حين تجرى مباحثات في شأن الاتفاق حول البرنامج النووي».

وأعلنت وزارة العدل الأميركية ليل الثلاثاء - الأربعاء إغلاق 33 موقعا لوسائل إعلام إيرانية وثلاثة مواقع لـ«كتائب حزب الله» العراقية المقربة من طهران، كانت تستضيفها نطاقات في الولايات المتحدة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي