pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«كريديه سويس»: 79 ألف مواطن يملكون أكثر من مليون دولار

14 ألف كويتي فقدوا لقب «مليونير» في 2020


- مليونيرات الكويت أقل تضرراً بـ «كورونا» مقارنة بالسعوديين والإماراتيين
- 56.1 مليون مليونير حول العالم يملكون 418.3 تريليون دولار

تراجع عدد المليونيرات في الكويت من 93 ألف مليونير في 2019 إلى 79 ألفاً في 2020 بحسب ما أظهرته النسخة 12 من تقرير الثروة العالمي 2021 الصادر عن بنك كريديه سويس.

وتعد الكويت بين أبرز 10 بلدان إلى جانب الإمارات والسعودية في تراجع عدد المليونيرات الذين يملكون ثروة تزيد قيمتها عن مليون دولار، إلا أن تأثير تحديات جائحة كورونا في 2020 كان أقل ضرراً على مليونيرات الكويت مقارنة مع نظرائهم السعوديين والإماراتيين، إذ تراجع عدد مليونيرات السعودية من 268 ألف مليونير في 2019 إلى 236 ألفاً في 2020، وبلغ متوسط خسارة كل مليونير نحو 7 ملايين دولار، أما في الإمارات، فانخفض عدد المليونيرات من 208 آلاف في 2019 إلى 169 ألفاً في 2020.

بالمقابل، ذكر المصرف السويسري أن تكوين الثروة في عام 2020 كان محصناً إلى حد كبير من التحديات التي تواجه العالم بسبب الإجراءات التي اتخذتها الحكومات والبنوك المركزية للتخفيف من الأثر الاقتصادي للجائحة، إذ نما إجمالي الثروة العالمية بنحو 7.4 في المئة، وارتفعت الثروة لكل شخص بالغ بنسبة 6 في المئة لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 79952 دولاراً، وبشكل عام، لم يكن أداء البلدان الأكثر تضرراً بالجائحة أسوأ من حيث تكوين الثروة.

مليونيرات العالم

وارتفع إجمالي الثروة العالمية بنحو 28.7 تريليون دولار خلال العام الماضي لتصل إلى 418.3 تريليون رغم جائحة «كورونا»، فيما ارتفع عدد أصحاب الملايين، ممن تزيد أصولهم عن مليون دولار، بنحو 10 في المئة إلى 56.1 مليون خلال 2020، ليشكلوا حالياً أكثر من 1 في المئة من سكان العالم للمرة الأولى في التاريخ.

وقفز عدد إجمالي فائقي الثراء، ممن يزيد صافي ثرواتهم عن 50 مليون دولار، بنسبة 24 في المئة إلى 215.03 ألف، وهو المعدل الأعلى منذ عام 2003.

وتوقع «كريدي سويس» أن ترتفع الثروة العالمية 39 في المئة إضافية خلال الأعوام الخمسة المقبلة لتصل إلى 583 تريليون دولار بحلول 2025، وأن يزيد عدد أصحاب الملايين 50 في المئة إلى 84 مليون شخص.

مع ذلك، أشارت تقديرات تقرير الثروة العالمي إلى أن 17.5 تريليون دولار تبخرت من إجمالي ثروات الأسر عالمياً بين يناير ومارس 2020، أي ما يعادل انخفاضاً بنسبة 4.4 في المئة، وانخفضت الثروة العالمية لكل شخص بالغ بنحو 4.7 في المئة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي