pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إيطاليا: سنتسلم 30 مليار دولار من الحزمة الأوروبية لدعم التعافي الاقتصادي

علما إيطاليا والاتحاد الأوروبي
علما إيطاليا والاتحاد الأوروبي

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي أمس الثلاثاء أن بلاده سوف تتسلم نحو 30 مليار دولار في أول دفعة من حزمة التمويل الأوروبي لخطة التعافي الاقتصادي الطموحة من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال دراغي في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن موافقة المفوضية الأوروبية على «الخطة القومية للتعافي والصمود» يعد «يوم فخر لإيطاليا» التي «وضعت خطة إصلاح استثمارية طموحة تهدف إلى جعلها دولة أكثر عدالة وتنافسية واستدامة في نموها».

وأوضح أن «التحدي الأهم الآن يتمثل في تنفيذ الخطة لضمان أن الاموال التي سنحصل عليها من الشريحة الأولى البالغة 24.89 مليار يورو (29.8 مليار دولار) سيتم إنفاقها بالكامل وقبل كل شيء بشكل جيد وفعال» مشددا على ضرورة «إجراء الإصلاحات والاستثمارات في الموعد المحدد» الآن.

من جانبها أعربت فون دير لاين عن اقتناعها بأن «خطة الجيل القادم للاتحاد الأوروبي فرصة عصرية للاستثمار في قوة إيطاليا وجعلها محركا للنمو في أوروبا» من خلال «الخطة القومية» الإيطالية.

وأضافت أن الخطة الإيطالية للتعافي «تستثمر في التحول الأخضر والرقمي وتحترم بشكل واضح المعايير التي وضعناها معا، كونها خطة طموحة بمنظور بعيد المدى سوف تسهم في بناء مستقبل أفضل للإيطاليين وللاتحاد الأوروبي».

وأشارت فون دير لاين إلى أن الخطة الإيطالية تشتمل على «إصلاحات بيروقراطية حاسمة في الإدارة العامة ولجعل نظام العدالة أكثر كفاءة. وبالتالي تحسين البيئة للاستثمارات ومساعدة الشركات الإيطالية على المنافسة في عالم تتعدد فيه الأقطاب بشكل متزايد».

وسلمت فون دير لاين في هذه المناسبة نسخة من «الخطة القومية» الإيطالية ممهورة بموافقة المفوضية الأوروبية إيذانا ببدء صرف التمويل الأوروبي بمبلغ 191.5 مليار يورو (229.8 مليار دولار) منها 68 مليار يورو (81.2 مليار دولار) في شكل منحة و122.6 مليار يورو (146.5 مليار دولار) في شكل قرض بالإضافة إلى 30.6 مليار يورو (36.6 مليار دولار) من «الصندوق التكميلي».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي