pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

خواطر صعلوك

العاملون مع الشباب

لا يمكننا تجاهل الديموغرافية السكانية ونسب الهرم السكاني، وعلاقة ذلك بفهم أنماط الهويات السياسية والصراع والتغيير.

إن امتلاء أكثر من 72 في المئة من الهرم السكاني في دولة الكويت بشريحة عمرية تقل عن 35 عاماً، يعني تأثيراً كبيراً في الحالة السياسية للبلد، والسياسات المالية، والصراعات وأنماط الاقتراع والمشاركة، كذلك التأثير البالغ في نسب البطالة وعدم الاستقرار وحالات العنف المنتشرة.

إن الدول القائمة على الاقتراع والديموقراطية - أياً كان شكل هذه الديموقراطية - ستجد نفسها أمام مشكلة عند تجاهل نسب المجموعات الناشطة سياسياً ومراحلها العمرية، وموقعها من ضعف رسم السياسات العامة للدولة الخاصة بهم والقدرة على تنفيذها.

إن مشاركة الشباب في تطبيق السياسة الوطنية للشباب، أصبحت ضرورة ملحة الآن، لما لها من عائد تنموي واقتصادي للبلد.

فالقضية السكانية والتعليمية تُشكل أحد أهم التحديات أمام طفرة «شبابية»، مع وجود اقتصاد مستنزف وبنية تحتية من الخدمات ليست متخلفة فحسب، بل مصممة لتلبية متطلبات عدد أقل من السكان أو مراحل عمرية أكبر.

«العاملون مع الشباب»، هو تخصص تنموي ومهني يعمل على صناعة السياسات العامة والإستراتيجيات والبرامج والأنشطة الشبابية، ويحفز مشاركة الشباب المدنية وتنمية الوعي السياسي، «العامل مع الشباب»، هو عنصر التغيير بأشكاله المختلفة على المستوى الفردي مع الشباب وعلى مستوى الأنظمة في المجتمعات، التي تؤثر في مشاكل الشباب، التي يواجهونها في عمل العاملين مع الشباب في محيطهم، ما يعني أن العاملين مع الشباب على وعي تام بمحيط الشباب وبيئاتهم مثل الثقافة والمكان والعائلة والأقران والمجتمع المصغر والمكبر.

وهناك مؤسسات عاملة مع الشباب تعمل على «تسوية الخلافات» وعلى الحفاظ على التعددية والتنوع وفي الوقت نفسه التعامل مع إفرازات وتجليات الواقع التعددي والمتنوع.

ولكي لا تتحول إدارة التنمية إلى إدارة أزمات فإن على الطابع المؤسسي أن يضع دائماً في اعتباره أن البناء البرامجي أو الإستراتيجي لا يكتفي فقط بجمع المشاركين، ولكن أيضاً في كيفية تعزيز شكل المشاركة الواعية عبر ممارستهم هم أنفسهم، والتي قد يكلف عدم الوعي بها تخلّي الشباب عن الممارسات الإيجابية ذاتها.

عند هذه النقطة يكون التمكين حقاً للشباب على الدولة، والمشاركة الواعية حق المجتمع المتنوع والمتعدد عليهم.

@Moh1alatwan

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي