pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

خروج فقدان حاستيّ الشم والتذوق من «العشرة الأوائل» في ترتيب مؤشر بريطاني

الصداع واحتقان الحلق والرشح... إلى صدارة أعراض «كوفيد- 19»

رصد مؤشر استطلاعي بريطاني تغيُّراً لافتاً في قائمة ترتيب شيوع الأعراض المرضية الناجمة عن الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، حيث لوحظ أن أعراضاً مثل فقدان حاستيّ الشم والتذوق قد تراجعت إلى مراكز أقل في الترتيب بينما تقدمت أعراض أخرى لتحتل مراكز الصدارة ومن بينها الصداع واحتقان الحلق والرشح.

المؤشر يديره باحثون تابعون لكلية «كينغز كوليدج» اللندنية، وأسفر عن أن «فيروس كورونا المستجد»بات يؤثر بشكل مختلف الآن عما كان عليه في بدايات تفشيه عندما كانت الأعراض الأكثر شيوعاً هي فقدان حاستي الشم والتذوق والحمى والسعال المستمر".

واستنتج الباحثون أن هناك عوامل عدة تقف وراء ذلك التغير في الترتيب، ومن بين تلك العوامل: التفشي السريع للمتحور «دلتا» (الهندي) في بريطانيا منذ مايو الفائت، إلى جانب حقيقة أن معظم إصاباته تنتشر بين شريحة الشباب الأقدر على مقاومة الأعراض الأشد.

وإذ يقوم الباحثون باستطلاعاتهم المستمرة من خلال تطبيق إلكتروني يحمل اسم «ZOE» ويعتبر أوسع متتبع لمدى شيوع الأعراض في بريطانيا، فإنهم لاحظوا أن السعال المستمر كان هو العرض الأكثر شيوعاً في بدايات الجائحة وكانت نسبته 46 في المئة بين المصابين وكان يليه فقدان الشم والتذوق بنسبة 40 في المئة.

لكن مشهد مؤشر الأعراض تغير حالياً في بريطانيا وفقاً لمعطيات المؤشر الاستطلاعي، حيث أصبحت النسب على النحو التالي: 66 في المئة للصداع، و53 لاحتقان الحلق، و49 في المئة للرشح الأنفي، و42 في المئة للحمى. أما أعراض السعال وفقدان الشم والتذوق فتراجعت وخرجت من قائمة الأعراض العشرة الأكثر شيوعاً مع استمرار انخفاض أعداد المصابين الذي يشكون منها.

وفي ظل صعود هذه الأعراض إلى المراكز المتقدمة، أوصى الباحثون بضرورة المسارعة إلى اتخاذ التدابير المناسبة في حال ظهور أي واحد منها على الشخص، بما في ذلك العزل الذاتي والفحص الكاشف.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي