pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

آل ويستون يدرسون بيع سلسلة متاجر سيلفريدجز مقابل 5.7 مليار دولار

ذكر تقرير إخباري أن آل ويستون، مُلاك مجموعة سيلفريدجز البريطانية الشهيرة، يعكفون حالياً على دراسة عرض لبيع سلسلة متاجر التجزئة العملاقة في مقابل 4 مليارات جنيه إسترليني (5.66 مليار دولار)، وذلك بناء على عرض شراء قدمه مشتر محتمل.

ووفقا للتقرير الذي نشرته شبكة «بلومبيرغ» الإخبارية، فإن مصادر مطلعة على الأمر (طلبت عدم الإفصاح عن أسمائها لأن المفاوضات لم تخرج إلى العلن بعد) فإن أقطاب عائلة ويستون طلبوا من بنك كريدي سويس تزويدهم بمشورة في شأن مستقبل سلسلة المتاجر، والتي تشمل المتجر الرئيسي الكائن في شارع أكسفورد اللندني إلى جانب متاجر أخرى تعمل بأسماء أخرى في أرجاء المملكة المتحدة.

وفي حين قالت المصادر إن المناقشات ما زالت في مرحلة مبكرة وقد لا تؤدي إلى صفقة، فإن أول خبر تم نشره عن تلك الصفقة المحتملة كان في مطبوعة «ريآكت نيوز» المتخصصة في الشؤون العقارية.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن صفقة البيع المحتملة لن تشمل في حال إتمامها المتاجر التي خارج المملكة المتحدة.

وذكرت شبكة بلومبيرغ أن متحدثاً رسميا باسم سيلفريدجز رفض التعليق على صفقة البيع المحتملة، كما رفض بنك كريدي سويس الإدلاء من جانبه بأي تصريح حول الأمر.

وفي حال إتمام صفقة شراء سلسلة متاجر سيلفريدجز، فإن ذلك سيكون بمثابة تصويت على الثقة في صناعة البيع بالتجزئة في المملكة المتحدة، والتي تضررت بسبب جائحة كورونا وبسبب التحول إلى التسوق عبر الإنترنت.

وبشكل عام، شهدت قيمة أصول وعقارات البيع بالتجزئة تراجعاً خلال في السنوات القليلة الأخيرة.

وإذ تأسست سلسلة متاجر سيلفريدجز في العام 1908 على يد هاري جوردون سيلفريدج، فإنها تشتهر بمتجرها الرئيسي العملاق الكائن في شارع أكسفورد الذي لطالما كان وما زال وجهة لعشاق الموضة. وتوجد أيضا متاجر تابعة لسيلفريدجز في مدينتي مانشستر وبرمنغهام.

وفي العام 2003، كان رجل الأعمال الكندي غالين ويستون قد اشترى مجموعة سيلفريجز مقابل ما يقرب من 600 مليون جنيه إسترليني. ومنذ ذلك الحين، توسعت السلسلة لتشمل سلاسل متاجر تجزئة أخرى، بما في ذلك «Arnotts» و «Brown Thomas» في أيرلندا، و«Holt Renfrew» في كندا، و«De Bijenkorf» في هولندا.

وتتمتع عائلة ويستون بمكانة راسخة في عالم البيع بالتجزئة، وتنقسم العائلة إلى فرعين أحدهما في كندا والثاني في المملكة المتحدة. ويتحكم الفرع الكندي في سلسلة متاجر سيلفريدجز، بينما يتحكم الجانب البريطاني في مجموعة «أسوشيتد برتش فودز» المالك للعلامة التجارية «Primark». وتوفي عميد العائلة دابليو جي غالين ويستون في وقت سابق من هذا العام، وما زال ابنه غالين وابنته ألانا يتوليان قيادة مجموعة سيلفريدجز. ويتولى ابن عمهما، جورج ويستون، قيادة مجموعة «أسوشيتد بريتش فودز».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي