pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

4.3.2.1 بم

مسرحية كويتية اجتماعية كوميدية عرضت سنة 1972.

من تأليف الأستاذ عبدالعزيز السريع وإخراج المرحوم صقر الرشود.

بطولة حياة الفهد، إبراهيم الصلال، محمد السريع، محمد المنصور، عبدالرحمن العقل، مريم الغضبان، خالد العبيد، علي المفيدي، رحم الله مَن فارقنا وأطال الله في عمر الموجود بيننا.

مسرحية تتحدّث عن الصراع بين الماضي والحاضر والتغير في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في الكويت وحتمية مواكبة هذا التطور وعدم الوقوف ضده.

تذكّرت هذه المسرحية وأنا أشاهد المسرح السياسي الكويتي وللمرة 3 يتم رفع الجلسة لعدم حضور الحكومة لأنّ كراسيها محتلة من النواب.

المهم في الأمر أن البلد واقف وسبقنا غيرنا والاقتصاد من سيئ إلى أسوأ، وأبناؤنا الذين أوهموهم وأغروهم بالمشاريع الصغيرة إبان الربيع العربي وأنهم هم قادة هذا البلد ومستقبله عرفوا أن الله حق وأفلسوا، منهم من هاجر، ومنهم من يستعد للهجرة، ومنهم من يستعد لدخول السجن لعدم القدرة على سداد ديونه بسبب الأزمة الصحية وطريقة الحكومة والمجلس في معالجتها. البطالة في تزايد.

المشكلة الإسكانية في تفاقم.

أسعار الأراضي في زيادة، والفقير زاد فقره، والغني زاد غناه، فلا رادع لزيادة الأسعار، البلد يقترب من «حارة كل من إيدو إلوه».

الكل يدعي أنه يحمي الدستور والمكتسبات.

واضح أنّ الشعب هو الذي ينتهك الدستور والمكتسبات.

مع كل هذا تذكّرت وأنا أشاهد المسرحية (4.3.2.1 بم) الشيخ سعد العبدالله الصباح، رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته كيف كان يعالج الأزمات السياسية في قصر الشعب، بحكم منصبه أيضاً رئيساً للوزراء في ذلك الوقت، وكيف أن الساسة آنذاك يعرفون قياس مصالح الشعب والدولة.

الخلاصة: راحت 3 وباقي 4 وبم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي