pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

دراسة علمية جديدة تّبشِّر بنجاح اللقاحات

دراسة جديدة: لا وفيات بين المصابين بــ«كورونا» بعد تطعيمهم

في مؤشر بحثيّ جديد يُعزز جدوى اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، أسفرت أول دراسة استقصائية حول حالات «الإصابات الاختراقية» في الهند عن نتائج مُبشِّرة من أبرزها أنه لم تحصل أيّ حالات وفاة بين أصحاب تلك الحالات.

ويُشير مصطلح «الإصابات الاختراقية» إلى الحالات التي يلتقط أصحابها عدوى فيروس كورونا المستجد على الرغم من تلقيهم تطعيماً كاملاً ضد ذلك الفيروس.

الدراسة الموسعة أجراها معهد «AIIMS» البحثي الهندي في مدينة دلهي مستخدماً عملية تُعرف بـ«التسلسل الجينومي». وتكمن أهمية نتائج الدراسة في أنها تُبشر بأنه حتى إذا لم تؤد اللقاحات إلى إنهاء وجود فيروس كورونا المستجد، فمن الواضح أنها ستُبدّد شبح الوفاة بسببه.

ورصدت الدراسة الإصابات الاختراقية لدى أشخاص ممَنْ أصيبوا بمرض كوفيد-19 بعد تلقيهم تطعيماً كاملاً ضده. وأكدت نتائج الرصد والمتابعة أن جميعهم تعافوا من الإصابة تدريجياً ولا أحد من بينهم مات متأثراً بالأعراض والمضاعفات.

وكشفت الدراسة أنه على الرغم من استمرار حدوث إصابات اختراقية، فإنه لوحظ أن جميع تلك الإصابات تقريباً كانت ذات أعراض غير حادة، ولم تؤدِ في أيّ حالة إلى الوفاة، ولم تستدعِ حتى تلقي عناية طبية مكثفة في المستشفى.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي