pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«لا يهم التعب... لأنّ الحصاد سيكون راحة»

شهد سلمان لـ «الراي»: «ملاك رحمة»... و«من بعدي الطوفان»

شهد سلمان
شهد سلمان

كشفت الفنانة شهد سلمان عن دورها في المسلسل الدرامي الجديد «ملاك رحمة» للمنتج والفنان عبدالله عبدالرضا، من تأليف الكاتب أحمد العوضي ومن إخراج محمد سمير، حيث تؤدي فيه دور «الولاّدة» وهي إحدى المهن النسائية في الكويت قديماً، متمنية أن يحوز دورها إعجاب المشاهدين خلال عرض العمل على الشاشة.

سلمان، تحدثت لـ«الراي» أيضاً عن جديدها في الدراما، قائلة: «تلقيت عروضاً كثيرة، ولكنني أفضّل التريث قبل الشروع في أي عمل فني، فأنا ما زلت أواصل التصوير إلى الآن في (ملاك رحمة)».

وأردفت: «كما سوف أشارك في عمل آخر للمنتج باسم عبدالأمير بعنوان (ومن بعدي الطوفان) والذي أعرفه عن دوري بشكل عام أنني سأكون (بياعة أچار)، كما أخبرني صنّاع العمل عن أحداث مشوقة، ولكن (تو الناس) للإفصاح عن التفاصيل».

في جهة أخرى، عبّرت الفنانة شهد سلمان عن سعادتها بالمشاركة في المسرحية التلفزيونية «هلوسة»، التي جمعتها أخيراً بنخبة من نجوم الكوميديا، أبرزهم الفنانان طارق العلي وأحمد العونان، حيث تولى إخراجها نعمان حسين.

وتابعت: «أديت في المسرحية دور الزوجة للفنان أحمد العونان، وقد سعدتُ بالتواجد في هذا العمل، كونه غزير بالكوميديا الهادفة والأحداث المشوِّقة، وهنا أود الإشادة بفريق العمل من ممثلين وجنود مجهولين، لما قدموه من جهود مضاعفة لإظهار العرض المسرحي في أبهى صوره».

ولم تُخف شهد سلمان سعادتها بحصولها على جائزة أفضل ممثلة كوميدية في مهرجان «المميزون في رمضان» عن دور «رقية» الذي جسدته في مسلسل «أمينة حاف»، وتحدثت عن ردود فعل المشاهدين، حين قدمت دور الزوجة التي تعدّ حلماً لكل رجل مزواج، لا سيما وأنها لا تمنع زوجها من الزواج عليها.

ولفتت إلى أن العمل بمجمله كان جميلاً ومختلفاً، «وحصدنا من خلاله ثمار الجهد الذي بذلناه كفريق عمل، بقيادة المخرج سائد الهواري، الذي لم يدخر جهداً ليكون النجاح حليفنا».

وأكملت: «كانت (رقية) هي الحلم الذي أحبّه الرجال، كونها بليدة المشاعر ولا تعرف الغيرة، إلا أنه لكل حلم... نهاية»

في حين تطرقت إلى مسلسلها الرمضاني الآخر «شليوي ناش» مع الفنان السعودي عبدالله السدحان، مبيّنة أن العمل لاقى نصيبه من النجاح على المستوى الخليجي، «وكان له جمهور مختلف، بحكم أن الذين يحبّون أجواء (السبعينات) هم فئة معينة من المشاهدين وليس كل الفئات، وهو من الأعمال التي أحببناها وتعبنا من أجلها، حيث أداره ببراعة المخرج الرائع عيسى ذياب».

وختمت تصريحها لـ«الراي»، مازحة: «القادم من الأدوار سيكون (مرعباً)». واستدركت: «بل سأعمل بحب وفي نية صافية كعادتي، فعندما أعمل مع الأشخاص الطيبين يحالفني النجاح معهم، ولا يهم التعب لأن كل تعب يكون حصاده راحة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي