pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

كوريا الجنوبية ولبنان يقتربان من الدور الحاسم

بيروت - أ ف ب - حصد منتخب لبنان لكرة القدم ثلاث نقاط مهمة عندما تغلّب على نظيره السريلانكي 3-2، أمس، على ملعب مدينة غويانغ الكورية الجنوبية، ضمن منافسات المرحلة الثامنة من الدور الثاني للتصفيات المشتركة المؤهلة الى كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، في حين نجحت كوريا الجنوبية في اكتساح تركمانستان بخماسية نظيفة على الملعب عينه.

وتصدّرت كوريا الجنوبية المجموعة برصيد 10 نقاط من 4 مباريات وبفارق الأهداف أمام لبنان، وتأتي تركمانستان ثالثة (6 من 5) وسريلانكا رابعة (صفر من 5).

ويتأهل متصدر كل من المجموعات الآسيوية الثماني وأفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني الى الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى المونديال، مع ضمان التأهل أيضاً مباشرة الى كأس آسيا.

وارتفعت حظوظ المنتخب اللبناني اثر انسحاب كوريا الشمالية وشطب نتائجها، وهو يحتاج لبنان الى التعادل في مباراته ضد تركمانستان، الأربعاء، ليضمن وصافة المجموعة وقد يكون هذا الأمر كافياً لنيل مقعد في الدور الختامي المؤهل الى مونديال 2022.

وتلعب كوريا الجنوبية مع سريلانكا، الأربعاء أيضاً، على أن تبقى مباراة واحدة تقام، في 13 يونيو الجاري، بين كوريا الجنوبية ولبنان.

وخاض «منتخب الأرز» اللقاء منقوصاً من قائده وهدافه حسن معتوق والمهاجم حسن شعيتو «موني» بسبب إصابة تعرضا لها خلال مباريات فريقهما الأنصار في كأس الاتحاد الآسيوي وسيغيبان بالتالي حتى نهاية الدور الحالي من التصفيات.

كما اضطر المدرب جمال طه الى اللعب من دون صانع الألعاب باسل جرادي، المنتقل من هايدوك سبليت الكرواتي الى أبولون القبرصي، بسبب خضوعه لحجر صحي نتيجة مخالطته شخصاً مصاباً بفيروس «كورونا».

وعلى عكس المجريات، تقدمت سريلانكا عبر أحمد وسيم رازيك (9) قبل ان يعادل مدافع طوكيو الياباني، جوان العُمري (11).

وحاصر اللبنانيون منطقة الخصم بالكامل، وتمكن محمد قدوح من ترجمة السيطرة الى تقدم (17) قبل أن يضيف العُمري هدفه الشخصي الثاني (44).

واحتسب الحكم ركلة جزاء للمنتخب السريلانكي شكك اللبنانيون في صحتها، قلص منها رازيك النتيجة (62).

وتلقى مهاجم لبنان هلال الحلوة إنذاراً سيبعده عن المباراة المقبلة ضد تركمانستان.

وفي المباراة الثانية، سجل أهداف «محاربي التايغوك» أوي-جو هوانغ (9 و72) وتاي-هي نام (45) ويونغ-غيون كيم (56) وهون-كوون تشانغ (62).

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي