pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السماح بطلبات التغذية يقضي على التلاعب والمحسوبية

الفرز «الكهربائي» ينعش العقار... والأسعار

فتح قرار وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية الدكتور مشعان العتيبي بالموافقة على طلبات إمكانية التغذية والفرز لجميع أنواع المباني في جميع مناطق الكويت، النقاش أمام أهمية هذا القرار وتأثيراته على أسعار العقار أو التشجيع على تقسيم القسائم وتحوّل بعض المناطق للتأجير.

ويعد القرار الذي أصدره العتيبي ووصفه عقاريون مختصون بأنه جريء الأول من نوعه، ويأتي كإجراء تنظيمي لعملية فرز القسائم، خصوصاً في المناطق القديمة نسبياً.

وأكدت مصادر مطلعة أن القرار من شأنه أن يحافظ على سلامة شبكة التوزيع الكهربائية، من خلال منع تحميل محطات التوزيع الثانوية والكيبلات المغذية أحمالاً كهربائية تفوق معدلاتها، خصوصاً أنه نص على تحديد قائمة بأرقام المحطات التي لا يوجد بها فائض، بما يمنع أي تلاعب أو محسوبية.

ورأى نائب رئيس اتحاد العقاريين قيس الغانم، أن مجاميع صغيرة ستستفيد من القرار لاسيما في المناطق الداخلية، حيث القسائم جميعها مبنية ويصعب فرزها، بينما ستكون الاستفادة بشكل أكبر للقسائم التي تزيد مساحاتها على 750 متراً في المناطق الجديدة، مؤكداً أن ذلك سيدفع بأسعار القسائم للارتفاع.

ووصف نائب رئيس الاتحاد الكويتي لوسطاء العقار عماد حيدر القرار بالجريء، لافتاً إلى أن السماح بفرز القسائم وتوفير الكهرباء والماء سيزيد المعروض في السوق العقاري، وهو ما يتعطش له، لكنه سيؤدي في الوقت ذاته إلى ارتفاع أسعار القسائم.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي