pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

يعرض آخر الإجراءات في اجتماع «الصحية البرلمانية» الأحد

وزير الصحة يضع نقاط «كورونا» على حروف مكافحته

باسل الصباح
باسل الصباح

- المحور الأول: عودة المقيمين ومعايير منع السفر وموعد فتح المطار أمامهم وأعدادهم وجنسياتهم وأعمالهم
- المحور الثاني: حملة التطعيم ولقاحاتها والوقت المحدد لانتهائها والمستهدفين والنسبة المراد الوصول إليها
- المحور الثالث: الوضع الوبائي وأثر الإغلاقات في تسطح منحناه وأثر التطعيم في ذلك مع ثبات معدل الإصابات
- المحور الرابع: تأثير الفيروس على الحياة وفتح القطاعات المتضررة وإعادة النظر بمنع سـفر غير المتطعمين

تعقد اللجنة الصحية والاجتماعية البرلمانية، الأحد المقبل اجتماعاً مفصلياً ومهماً يتعلق بجائحة فيروس كورونا ومستجداتها، وإجراءات وزارة الصحة في مكافحتها، وأهم قرارات مجلس الوزراء في هذا الشأن، وهو الاجتماع الذي يعقد بعد طلب وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح تأجيله يوم الأحد الماضي، لعرض آخر مستجدات وإجراءات الوزارة في مكافحة الفيروس.

وينطلق الاجتماع من 4 محاور وضعتها اللجنة، وتنقسم إلى الوضع الخاص بالمقيمين وعودتهم وفتح المطار وقرارات منع السفر، والخسائر التي تلحق بشركات الطيران والسياحة وقطاع وكلاء السفر، وحملة التطعيم، بالإضافة إلى الوضع الوبائي والأثر الذي ترتب على الإغلاقات.

عودة المقيمين

في تفاصيل المناقشة، فإن المحور الأول يركز على المقيمين والمعايير المتبعة لاتخاذ القرارات المتعلقة بمنع السفر، وهل بحثت «لجنة كورونا» موعد فتح المطار أمام حركة عودة المقيمين والشروط المطلوبة، والموعد المتوقع، وهل تم حصـر أعداد الراغبين بالعودة من المقيمين، وكم عددهم وجنسياتهم، وطبيعة أعمالهم، ولماذا لا يتم السـماح للمقيم المحصـن، ممن تلقى اللقاح المعتمد بدخول المقيمين، هل تم ربط السفر بموضوع تصنيف الدول، وهل سيتم منح المقيمين ممن تلقى اللقاح داخل الكويت معاملة خاصة، باعتبارهم تلقوا الجرعة، وهل بحثت الآثار الاقتصادية المترتبة على إغلاق المطار أمام المقيمين خصوصاً الخسائر التي تلحق بشركات الطيران والسياحة وقطاع وكلاء السفر.

حملة التطعيم

تضمن المحور الثاني ما يتعلق بحملة التطعيم ونسبة اللقاحات المستخدمة، سواء فايرز أو أكسفورد، وهل ستضاف لقاحات أخرى في الكويت، وهل هناك خطـة محددة بوقت زمني للانتهاء من حملة التطعيم للمستهدفين بها في الكويت، وعدد المستهدفين في الكويت، والنسبة المراد الوصول إليها للتطعيم في الكويت، وهل رصدت أعراض جانبية غير متوقعة، والإجراءات المتخذة في هذه الحالة، ومتابعة الدراسات المتعلقة بأثر بعض اللقاحات، وهل هناك تأخر في توريد اللقاحات وفق العقود المبرمة، وهل هناك جزاءات بالعقود على التأخر في التوريد خاصة في ما يثار في شأن تأخر توريد لقاح استرازينيكا أكسفورد.

الوضع الوبائي

يركز المحور الثالث على الوضع الوبائي، والأثر الذي ترتب على الإغلاقات من حيث تسطح المنحنى الوبائي في ضوء ثبات معدل الإصابات، ومدى أثر التطعيم على تسطح المنحنى الوبائي وما إذا تم رصد أشكال جديدة من تحورات الفيروس خاصة السلالة الهندية، أو تم رصد حالات إصابة من السلالة الهندية في الكويت، وهل يمكن اكتشافها بالفحص العادي المعمول به حالياً، ومخاطرها وهل اللقاحات المستخدمة حالياً فعالة في مواجهتها؟

الفيروس والحياة

يشمل المحور الرابع تأثير فيروس كورونا على مناحي الحياة، وإذا ما تمت التوصـية بإعادة النظر بالحظر، والنية لفتح القطاعات المتضررة، وربط الدخول لها بمن تلقى اللقاح فقط، وهل ذلك يشمل من أخذ جرعة واحدة أم الجرعتين، وهل ستتم إعادة النظر بقرار منع السفر إلا لمتلقي اللقاح، وهل بني القرار على دراسات ذات قيمة، وهل ستتم التوصية بفتح المطار للقدوم لغير الكويتيين خصوصاً متلقي اللقاح ومتى يتوقع ذلك، وعلى ضوء اصدار شهادة التطعيم للجرعة الأولى هل تعتبر هذه الشهادة كافية لمتطلبات السفر، ولماذا لا تعتمد هذه الشهادة للإعفاء من فحص فيروس كورونا للقادمين من السفر أسوة ببعض دول الخليج كما في قطر مثلاً، وفي ما يتعلق بالحجر المؤسسي والمنزلي لماذا لا يتم الاعفاء من الحجر للأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح، ولماذا لا يتم فتح المطار أمام الأشخاص الذين تلقوا جرعتين والزامهم بحجر منزلي لمدة أسبوع عند العودة، وهل الإجراءات المتخذة في الكويت منسجمة مع تلك المتخذة في دول الخليج في ما يتعلق بتأثير فيروس كورونا على قطاعات الدول.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي