pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تدوينة مُزيّفة باسم عالم الفيروسات الحائز على جائزة نوبل لوك مونتانييه تشغل العالم

«المُتلَقّحون سيموتون خلال سنتين»... غير صحيح

كانتشار النار في الهشيم، انتشرت موجات من الهلع والفزع بين كثيرين من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي حول العالم بسبب تدوينة متداولة على نطاق واسع حالياً تزعم أن عالم الفيروسات الفرنسي الأشهر «لوك مونتانييه» – الفائز بجائزة «نوبل» في العام 2008 - قال إن جميع الأشخاص الذين تلقوا تطعيماً ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض «كوفيد- 19» سيموتون حتماً في غضون سنتين.

وللوهلة الأولى، تبدو التدوينة موثوقة حيث إنها تنسب التصريح إلى واحد من أشهر علماء الفيروسات على مستوى العالم، كما أنها مصحوبة بصور ومقطع فيديو قصير يحمل ترجمة مفادها أن مونتانييه قال ذلك الكلام وشرح الأسباب التي على أساسها قاله.

وتنقل تلك التدوينة: «ليس هناك أي أمل، وليس هناك أي علاج ممكن لأولئك الذين تم تطعيمهم فعلياً. ينبغي أن نكون مستعدين لإحراق الجثامين. فلقد أيدت تصريحات العبقري العلمي (مونتانييه) تأكيدات سابقة لعلماء فيروسات بعد أن قاموا بدراسة مكونات اللقاحات. جميع الذين تلقوا تطعيماً سيموتون بسبب اعتماد أجسامهم على تعزيز الأجسام المضادة».

لكن سرعان ما بادرت جهات عدة حول العالم إلى تأكيد أن تلك التدوينة تنتمي إلى «الأخبار الكاذبة» ولا أساس لها، محذرة من ترويج محتواها بين الناس.

وفي تقرير خلص إلى تكذيب تلك التدوينة، ذكرت وكالة «رويترز» أنها قامت بالاستقصاء حول الأمر لكنها لم تعثر على أي دليل مستقل يثبت أن العالم الفرنسي قد أدلى بمثل ذلك الكلام الخطير المنسوب إليه. وأوضحت الوكالة أن الروابط المصاحبة للتدوينة لا تقدم أي إثباتات حيث إن مقطع الفيديو القصير يظهر فيه مونتانييه متحدثاً بشكل عام عن سلالات ومتحورات ولقاحات كورونا، لكن الترجمة المصاحبة على الشاشة تتحدث عن شيء آخر تماماً يتعلق بأن المطعمين سيموتون في غضون سنتين.

ومن جانبها، بثت وزارة الإعلام في الهند سلسلة رسائل تحذيرية أكدت من خلالها على أن العالم الفرنسي لم يدلِ أصلاً بذلك التصريح، موضحة «هناك صورة متداولة عبر وسائل التواصل مكتوب فيها كلام منسوب إلى عالم فرنسي حائز على جائزة نوبل... المزاعم التي في تلك التغريدة كاذبة... ولقاحات كوفيد- 19 آمنة تماماً... لا تعيدوا نشر تلك التدوينة».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي