pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«تستهويني... الأدوار البعيدة عن صفاتي»

طيف لـ «الراي»: عملان جديدان... أحدهما مع صمود الكندري

طيف
طيف

كشفت الفنانة طيف عن تحضرها للمشاركة في عملين جديدين، أحدهما من إخراج المنتجة والفنانة صمود الكندري، في حين فضّلت التكتم على العمل التالي إلى أن تتضح الملامح النهائية، مشيرة إلى اختلاف شخصيتيها في كلا العملين.

طيف، وخلال تصريحها لـ«الراي» تطرقت إلى آخر ما قدمته على شاشة رمضان، وهو مسلسل «أمينة حاف»، مثمنة تجربتها في المسلسل، الذي قالت إنه «حظي بأصداء واسعة النطاق من قبل المشاهدين، حيث لاقى نسبة مرتفعة من المشاهدة من مختلف الفئات والأعمار، والحمد لله أننا حصدنا ثمار الجهد والتعب في ما قدمناه».

وعمّا إذا كانت تتوقع هذا النجاح للمسلسل، ردّت طيف: «أتذكر أنه في إحدى المرّات سألني المخرج سائد الهواري سؤالاً مشابهاً: هل سيكون نجاحنا في (أمينة حاف) موازياً لمسلسل (الكون في كفة)؟... فأجبته بنعم، حيث شعرت حينها أن العمل سيحقق نجاحاً كبيراً كوننا عملنا بحب وصدق، كما أن الجميع أبدعوا في أدوارهم، ولا سيما الزميلة الفنانة شهد سلمان التي أبهرتني جداً بأدائها لشخصية (رقية)».

وعن «الإفيه» الذي لازمها طوال فترة المسلسل ويتمثل بتكرارها في معظم الحوارات لمفردة «متفاجئة» علّقت ضاحكة: «لهذه المفردة حكاية طريفة، حيث قرأتها مرتين بالنص، ولكن أثناء تأديتي للدور خلال التصوير قلتها مع حركة اليد والتعبير بالملامح، فضحكوا من كانوا معي وطلبوا مني تكرارها، ولكن في الوقت المناسب كي لا يكون تكرارها مبالغاً فيه أو خارجاً عن النص».

وحول شخصية طيف الحقيقية، الإنسانة المسالمة و«البيتوتية» التي تحب الهدوء والجلوس مع أبنائها، وتناقضها مع شخصية «طيبة» في «أمينة حاف» التي لا تنفك تلهث وراء المال وبمصالحها الشخصية، حتى وإن كان ذلك على حساب أبنائها، قالت: «لا شك أن الشخصية الفنية تختلف عن شخصيتي في الواقع، فأنا أخاف جداً على (عيالي).

في الواقع لا يعنيني المال والجاه بل أسعى دوماً لاحتواء أبنائي بالحب، على عكس شخصية (طيبة) التي (تتمصلح) من أجل تحقيق أهدافها عن طريق (أمينة - إلهام الفضالة)، مع العلم أن مثل هذه الشخصيات البعيدة عن صفاتي تستهويني دون سواها، لما لها من أثر بالغ لدى المشاهدين».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي