pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

إستراتيجية «التطعيم الهجين» تُثبت جدواها في تجارب سريرية

خلط «فايزر» و«أسترازينيكا» آمن... ويُعزّز المناعة

أظهرت نتائج دراستين أنه «من الآمن خلط لقاحيّ«أسترازينيكا» و«فايزر» في «تطعيم هجين»، بحيث تكون الجرعة الأولى من أحدهما والثانية من الآخر... بل انه من المرجح للجمع بينهما أن يعزّز المناعة ضد مرض كوفيد- 19».

وأثبتت دراسة إسبانية أن كفاءة المناعة ضد «كوفيد- 19» تزداد وتتعزز عندما تكون الجرعة الأولى من أسترازينيكا والثانية من فايزر. كما نشرت مجلة «ذا لانسيت» الطبية المتخصصة نتائج دراسة مشتركة مشابهة أجرتها جامعتا أكسفورد ونوتنغهام البريطانيتان، وهي الدراسة التي شملت أكثر من 460 مشاركاً وخلصت إلى النتيجة ذاتها.

وفي سياق الدراسة الإسبانية، قام باحثون تابعون لمعهد كارلوس الصحي بفحص متطوعين تقل أعمارهم عن 60 عاماً ممن تلقوا لقاح فايزر كجرعة ثانية بعد مرور 8 أسابيع على تلقيهم الجرعة الأولى من أسترازينيكا.

وجاء في الورقة البحثية الخاصة بتلك الدراسة: «تعززت استجابة وكفاءة الجهاز المناعي بشكل كبير بعد جرعة أولى من أسترازينيكا وجرعة ثانية من فايزر، في حين كانت الآثار العكسية المرصودة في حدود ما هو متوقع، حيث كانت خفيفة إلى معتدلة وتقتصر في الغالب على أول 3 أيام بعد تلقي اللقاح».

وأفادت أنه: «لم يتم الإبلاغ عن أي حالة دخول إلى المستشفى بعد استخدام نظام التطعيم الهجين هذا في هذه التجربة السريرية التي تعتمد على التطعيم غير المتجانس. وفي تحليل الأمان الموقت، لاحظنا زيادة في استجابة وكفاءة جهاز المناعة بعد الجرعة التعزيزية (الثانية)».

وتعليقاً على ذلك، قال البروفيسور بيتر كوليغنون، من كلية الطب بالجامعة الوطنية الأسترالية: «ربما ما زال المجتمع الطبي العالمي منهمكاً في النقاش حول ما إذا كان خلطُ اللقاحات (التطعيم الهجين) ممكناً ويعزّز المناعة، لكن هذه الدراسة البحثية جاءت لتؤكد الأمر وتثبت أنه من الممكن الجمع بين اللقاحين والحصول على نتيجة أفضل».

لكن البروفيسور كوليغنون حرص على التنبيه إلى أنه «على الرغم من ذلك، ما زالت هناك حاجة إلى أن نحصل على بيانات من على أرض التطبيق العملي للتطعيم الهجين، وذلك لنتأكد عملياً بدلاً من الاعتماد فقط على بيانات الأجسام المضادة المستندة إلى التجارب المختبرية».

ومن جانبه، رأى الباحث في مجال الأمراض المعدية بجامعة غريفيث الأسترالية، الدكتور جونسون ماك أن «نتائج الدراستين الإسبانية والبريطانية تشير إلى الاتجاه الصحيح، وقد يكون التطعيم بلقاحين مختلفين غير متجانسين أكثر فائدة من التطعيم بلقاح واحد»، لكنه نصح بعدم تأجيل أو تفويت الجرعة الثانية من «أسترازينيكا» لانتظار الحصول على «فايزر» كجرعة ثانية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي