pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أوضاع مقلوبة!

وحدة (8200)... ابحثوا عنها في (Google)!

أكاد أجزم أن معظم خلافات قاداتنا وشعوبنا العربية والإسلامية - في عصر القرية الصغيرة وعالم الإنترنت - قد حلّت بنا بسبب الحسابات الوهمية المدعومة مادياً من الخارج، التي تسبّبت في بثّ الإشاعات والفتن الطائفية والمذهبية والعرقية، عبر انتحال أسماء عربية وهمية، لترويج الإشاعات واستغلال الهفوات، واستهداف الشخصيات بالاسم والحطّ من قدرها، وخلط الأوراق مع شتم الدول برؤسائها وحكوماتها وشعوبها، وهو ما تقوم به اليوم وحدة (8200) الاستخباراتية المدعومة من إسرائيل، أو ما تعرف بوحدة (SIGINT) الصهيونية... ابحثوا عنها في (Google)!

هذه الوحدة تعدّ ثاني أكبر جهاز تنصت في العالم، بعد جهاز تنصت الولايات المتحدة، هدفها التجسّس والتشويش وبثّ الفرقة عبر التكنولوجيا الرقمية، واستغلال ضعاف النفوس للسير في اتجاه نشر الفكر الصهيوني، من خلال جيش إلكتروني متخصّص في ضرب القيم والأخلاق والعقائد بين الدول!

ولنا في الاعتداءات الصهيونية الأخيرة على المسجد الأقصى والضفة وغزة، مثال يحتذى في كيفية قلب الحقائق وإظهارالمعتدي بـ (مسكين)، والمعتدى عليه بـ (الإرهابي)، حتى صدّق ذلك بعض المغفّلين من بني جلدتنا وراح يغنّي معهم!

كما أن هذه الخلافات السياسية - التي دبّت اليوم بين دولنا العربية والإسلامية - أصبحت تطعم - مع الأسف - من بعض دولنا أيضاً (من حيث تدري أو لا تدري)، لزيادة رقعة الخلافات وتحقيق مكاسب شخصية على حساب مكاسب الأمة!

على الطاير: - رسالة (ثانية) وصلت الحكومة بالأمس عبر صناديق اقتراع الشعب في تكميلية الدائرة الخامسة، عن طريق النائب عبيد الوسمي... هل ستستوعبها الحكومة؟! - لا نعتقد !

ومن أجل تصحيح هذه الأوضاع... بإذن الله نلقاكم!

bomubarak1963@gmail.com twitter: bomubarak1963

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي