pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ثنائية فيرمينو تقود ليفربول لفوز كبير على مانشستر يونايتد في عقر داره

سجل روبرتو فيرمينو هدفين ليعزز ليفربول آماله في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم واللعب في دوري الأبطال الموسم المقبل بالفوز 4-2 على مضيفه مانشستر يونايتد، مساء أمس الخميس.

وأعيد ترتيب موعد المباراة التي تأجلت بعد احتجاجات جماهيرية قبل عشرة أيام وأقيمت أمس وسط اجراءات أمنية مشددة أحبطت محاولة أخرى لعرقلة المواجهة.

وبعد أن قضى لاعبو يونايتد سبع ساعات في الملعب بعد وصولهم مبكرا تجنبا لمحاولات عرقلة وصول الحافلة تقدم صاحب الضيافة بعد عشر دقائق بعد أن سدد برونو فرنانديز كرة لتصطدم في ناثانيال فيليبس وتبدل اتجاهها في مرمى الحارس أليسون بيكر.

وأدرك ليفربول التعادل في الدقيقة 34 بواسطة ديوغو غوتا الذي وضع الكرة بكعبه في الشباك بعد تسديدة فيليبس.

ووضع فيرمينو الفريق الزائر في المقدمة قبل الاستراحة بضربة رأس.

وأضاف اللاعب البرازيلي الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه بعد مرور دقيقتين من الشوط الثاني بعد أن تصدى الحارس دين هندرسون لتسديدة ترينت ألكسندر ارنولد ليتابعها فيرمينو في الشباك.

وقلص ماركوس راشفورد الفارق ليونايتد بإنهاء رائع لتبادل للكرة مع إدينسون كافاني واندفع صاحب الضيافة لإدراك التعادل ليستغل محمد صلاح الفرصة ويكمل رباعية ليفربول من هجمة مرتدة سريعة.

وتخطى ليفربول منافسه وست هام للمركز الخامس برصيد 60 نقطة. ويتأخر فريق المدرب يورغن كلوب بأربع نقاط عن تشيلسي الذي يحتل المركز الرابع آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال لكنه لعب مباراة أقل من الفريق اللندني.

واستمر يونايتد في المركز الثاني متأخرا بعشر نقاط عن مانشستر سيتي البطل.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي