pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

وزير الخارجية يؤكد دعم الكويت لحكومة الوحدة الوطنية في ليبيا

الناصر خلال المؤتمر الصحافي
الناصر خلال المؤتمر الصحافي

- الناصر: توقيع 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين البلدين في مختلف المجالات
- المنقوش: ناقشنا عودة عمل السفارة الكويتية في ليبيا

أكد وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد الناصر، مساء امس الثلاثاء، دعم الكويت لحكومة الوحدة الوطنية في ليبيا وجهودها لاجراء الانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده مع وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية الدكتورة نجلاء المنقوش في اطار الزيارة التي يقوم بها على رأس وفد رفيع المستوى الى ليبيا.

وقال الناصر انه عقد في العاصمة الليبية طرابلس لقاءات ودية مع القيادة السياسية وعلى رأسهم رئيس المجلس الرئاسي الدكتور محمد المنفي ورئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة ووزيرة الخارجية والتعاون الدولي الدكتورة نجلاء المنقوش.

وأضاف أنه نقل خلال اللقاء برئيس المجلس الرئاسي رسالة خطية من سمو الأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد تتضمن تحيات سموه والقيادة السياسية في دولة الكويت وترحيب ومباركة سموه الى ليبيا الشقيقة حكومة وشعبا بمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية والتمنيات القلبية الصادقة لرئيس المجلس الرئاسي الدكتور محمد المنفي بالتوفيق والسداد في أداء مهامه في كل ما من شأنه تحقيق آمال وتطلعات الشعب الليبي الشقيق في مستقبل زاهر.

وأوضح الناصر أنه وخلال لقائه برئيس الوزراء الليبي عبدالحميد الدبيبة استذكر هذا الأخير زيارته الأولى خارج بلاده والتي كانت إلى الكويت في السابع من ابريل الماضي ولقائه بسمو الأمير.

وأكد وزير الخارجية أنه نقل الى الدبيبة تحيات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، مشيرا الى أنه تم خلال اللقاء استعراض أواصر علاقات الأخوة والترابط التي تجمع البلدين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات الحيوية والهامة بما يعود بالمنفعة على البلدين وشعبيهماالشقيقين.

أما عن المحادثات مع وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، فأوضح الناصر أنها تناولت مجمل العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة وتناولت سبل تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين الشقيقين بالإضافة إلى مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والتطورات التي تشهدها المنطقة.

وأعرب وزير الخارجية عن تطلعه إلى انعقاد الدورة الأولى للجنة المشتركة للتعاون بين الكويت وليبيا في أقرب وقت ممكن لإبرام اتفاقيات ثنائية محورية ومهمة تضع الأطر القانونية السليمة لتنظيم العلاقات بين البلدين الشقيقين، مشيرا إلى أنه تم توقيع 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين البلدين في مختلف المجالات الحيوية «ونتطلع إلى زيادتها بما يخدم ويحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين».

وفيما يتعلق بتطورات الأوضاع في ليبيا قال الناصر «عبرنا عن دعم الكويت التام لجهود الحكومة الليبية وإتمام خارطة الطريق التي حددتها الأمم المتحدة بما يحقق وحدة التراب الليبي والحفاظ على الأمن والاستقرار وصولا إلى العملية الانتخابية والمقرر عقدها في 24 ديسمبر المقبل».

ودعا المجتمع الدولي لتوحيد المواقف خلف جهود التسوية التي ترعاها البعثة الأممية في ليبيا على مساراتها السياسية والدستورية والاقتصادية المختلفة بما يضمن حفظ سيادة ليبيا وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية واستقرارها وصون أمن وازدهار شعبها الشقيق.

وأوضح أن المحادثات تطرقت أيضا للتواجد العربي والدولي واعادة فتح السفارات في ليبيا، بالاضافة الى التعاون الثنائي خلال جائحة (كورونا) مضيفا «كما أعربنا عن إشادة الكويت وتجديد موقفها الداعم للجهود التي بذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا يان كوبيش وسلفه غسان سلامة وأعضاء بعثة الأمم المتحدة ومساهماتهم المقدرة».

وتابع أن «الكويت تؤكد بأن السبيل الأمثل لتحقيق هذه الأهداف يكمن عبر التنفيذ الكامل لقرارات ومخرجات مجلس الأمن ذات الصلة ومن بينها 1973 - 2510 - 2570 - 2571 في شأن استقرار ليبيا ومساندة حكومة الوحدة الوطنية في تنفيذ برنامجها».

من جهتها، اعربت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية الدكتورة نجلاء المنقوش عن شكر بلادها للكويت اميرا وحكومة وشعبا على دعم المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية منذ الايام الاولى لمنح الثقة لهم من قبل مجلس النواب.

واكدت المنقوش على تعزيز العلاقات بين البلدين والاستفادة من خبرة وتجربة الكويت في دعم حكومة الوحدة الوطنية في التنمية والبناء والتطوير الاقتصادي في مختلف المجالات.

وقالت ان الجانبين اتفقا على تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين المتوقفة منذ عام 2010، كما تم مناقشة عودة عمل السفارة الكويتية في ليبيا وعودة الخطوط الجوية الكويتية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي