pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

نظام الملكية المجتمعية يؤدي لتقسيم الأصول بالتساوي في حال عدم الاتفاق قبل الزواج

5 أكبر تسويات طلاق في عالم الأثرياء... آخرها بيل غيتس وميليندا

بيل غيتس
بيل غيتس

نشرت مجلة فوربس الشرق الأوسط مقالاً عن أكبر تسويات الطلاق في عالم الأثرياء، وتطرقت إلى خبر انفصال الزوجين الثريين بيل وميليندا غيتس بعد 27 عاماً من الزواج.

وقالت «فوربس الشرق الأوسط» إن بيل وميليندا رئيسين سيظلان مشاركين لمؤسسة بيل وميليندا غيتس، وسيواصلان العمل معاً لتشكيل استراتيجيات المؤسسة وتحديد اتجاه المنظمة، وفقاً لمتحدث رسمي.

وأضافت أن هذا الخبر المفاجئ ترك أسئلة عدة حول ثروة غيتس دون إجابة، وليس من الواضح كيف سيقسم الزوجان أصولهما أو ما إذا كانا قد وقعا على اتفاقية ما قبل الزواج، ولكن نظراً إلى الحجم الهائل لثروتهما، يحتمل أن يكون الانقسام أحد أكبر تسويات الطلاق في التاريخ. تبلغ ثروة بيل غيتس، الذي شارك في تأسيس مايكروسوفت في 1975، نحو 130.5 مليار دولار، ما يجعله رابع أغنى شخص في العالم، بحسب قائمة فوربس لأغنياء العالم. وقد أصبح غيتس للمرة الأولى أغنى شخص في العالم، بثروة قدرها 12.9 مليار دولار، في 1995، بعد عام واحد من زواجه بميليندا.

الملكية المجتمعية

وما يعقد الأمور حقيقة أن واشنطن، حيث تقيم عائلة غيتس، هي ولاية تعتمد نظام الملكية المجتمعية للأصول، وهذا يعني أن جميع الأصول التي حصل عليها أي من الطرفين في أثناء الزواج تعتبر مجتمعية وعادة ما يتم تقسيمها بالتساوي في أثناء الطلاق في حالة عدم وجود اتفاق ما قبل الزواج.

ويمكن للأطراف الموافقة على تقسيم أصولهم بطريقة «عادلة ومنصفة»، في واشنطن، والتي يمكن أن تؤدي إلى تسويات لن تكون بالضرورة مناصفة لكل منهما، وفقاً لما قالته جانيت جورج، محامية الطلاق في شركة ماكينلي للمحاماة ومقرها واشنطن إيرفين، لمجلة فوربس.

فهناك ما حدث مع جيف بيزوس وزوجته السابقة ماكينزي، حين أعطاها ربع حصته في أمازون في تسوية الطلاق. وإذا قرر بيل وميليندا تقسيم الثروة بالتساوي، فستبلغ ثروة ميليندا 65.25 مليار دولار، وهو ما سيكون أكثر من حجم تسوية ماكينزي سكوت، الزوجة السابقة لمؤسس أمازون جيف بيزوس، والتي تبلغ ثروتها اليوم نحو 59.8 مليار دولار (تبرعت سكوت بما يقارب 6 مليارات دولار من ثروتها) للجهات الخيرية العام الماضي.

متابعة الأموال

وجمعت فوربس قائمة بأكبر تسويات طلاق المليارديرات حتى الآن وفق الحالات التي تمكنت فيها من متابعة الأموال، لكن في حالات أخرى، مثل انفصال سيرجي برين وآن وجسيكي، لم تعرف حجم التسوية لأن إقرارات الطلاق كانت غير معلنة.

وفيما يلي 5 من أكبر تسويات الطلاق، بالترتيب التنازلي:

1 - جيف بيزوس وماكينزي سكوت طلاق بـ 35 مليار دولار:

التقى الزوجان في أثناء عملهما في صندوق التحوط D.E. Shaw في نيويورك. بعد انتقالهما إلى سياتل، ساعدت ماكنيزي جيف في إطلاق أمازون. في أبريل 2019، أعلنا شروط طلاقهما: حيث تلقت نحو 4 في المئة من أسهم أمازون القائمة، بقيمة تزيد على 35 مليار دولار في 2019 عندما تم إعلان التسوية. وقد ارتفعت قيمة حصتها بشكل كبير مع ارتفاع سهم أمازون بنحو 75 في المئة منذ ذلك الحين. احتفظ جيف بملكية كل من شركة Blue Origin وصحيفة واشنطن بوست. بمجرد الانتهاء من الطلاق، أصبحت ماكينزي ثالث أغنى امرأة في العالم. غيرت ماكينزي اسمها الأخير إلى سكوت في 2020 وتزوجت مرة أخرى في مارس 2021.

2 - بيل وسو غروس بـ 1.3 مليار دولار:

أدى الانقسام الفوضوي بين الزوجين إلى انضمام مليارديرة جديدة إلى نادي الأثرياء بينما فقد بيل مكانته بين صفوف الأثرياء. تقدمت سو بطلب الطلاق في عام 2016 من زوجها، مؤسس شركة Pimco لإدارة الأصول، وخرجت بعد عام بثروة تبلغ 1.3 مليار دولار، شمل ذلك منزلاً في لاجونا بيتش بقيمة 36 مليون دولار ولوحة «لو ريبوس»، لبيكاسو المتنازع عليها 1932، والتي باعتها لاحقاً مقابل 35 مليون دولار. بينما حاول بيل الاحتفاظ بواحدة من قططهما الأليفة الثلاث، حصلت سو في النهاية على حضانة كل منها. وفقد بيل مكانته في قائمة فوربس 400 في عام 2018 بعد 14 عاماً متتالية من وجوده في القائمة. كلاهما يديران الآن مؤسسات خيرية خاصة بهما.

3 - هارولد هام وسو آن أرنال بـ 975 مليون دولار:

بعد ثلاث سنوات من الإجراءات القضائية المريرة، حاول قطب النفط هارولد في عام 2015 إنهاء زواجه الذي دام 26 عاماً مع سو آن (من دون اتفاقية ما قبل الزواج) عن طريق كتابة شيك لها بمبلغ 974،790،317.77 دولاراً من حسابه في مورغان ستانلي. قامت بإيداعها، لكنها غيرت رأيها بعد ذلك، وقررت أنها تريد المزيد وقدمت استئنافاً للحصول على حصة أكبر من الثروة التي بلغت 13.7 مليار دولار في ذلك الوقت والمرتبطة بملكية هام بنسبة 75 في المئة في شركة Continental Resources المدرجة. في أبريل 2015، أنهت المحكمة العليا في أوكلاهوما هذه الملحمة القضائية، بالموافقة على طلب هارولد لرفض استئنافها، مستندة إلى سابقة أن سو آن وافقت على التسوية من خلال التوقيع وإيداع الشيك. قامت سو آن بعد ذلك بتمويل لجنة العمل السياسي التي نجحت في جهودها لإزاحة القاضي الذي ترأس الطلاق عن منصبه.

4 - ستيف وإلين وين بـ 850 مليون دولار:

انفصل مؤسسا شركة Wynn Resorts العملاقة لنوادي الترفيه «الكازينوهات» للمرة الثانية في 2010. وقد منحت تسوية الطلاق إلين، وهي عضو في مجلس إدارة Wynn Resorts منذ عام 2002، 11 مليون سهم من الشركة، قدرت قيمتها حينها بنحو 795 مليون دولار. باع ستيف أيضاً ما يقدر بـ114 مليوناً من الأسهم في ذلك العام، حصلت إلين على جزء كبير منها كجزء من تسوية الطلاق. ثم رفعت دعوى قضائية ضد Wynn Resorts في عام 2012 لبيع جزء من حصتها البالغة 9 في المئة وتم طردها من المجلس بعد 3 سنوات وسط معركة قانونية مريرة.

وبعد تنحي ستيف عن منصبه كرئيس تنفيذي ورئيس مجلس إدارة في فبراير 2018 وسط مزاعم سوء سلوك أنكرها، باع جميع أسهمه. إيلين، التي تبلغ ثروتها الآن 2.3 مليار دولار، هي أكبر مساهم فردي في Wynn Resorts.

5 - روي إي وباتريشيا ديزني بـ 600 مليون دولار:

تقدم روي وزوجته بطلب الطلاق في 2007 عندما كان يبلغ روي نحو 77 وباتريشيا ديزني نحو 72 عاماً، بعد 52 عاماً من الزواج. بلغت ثروة روي، ابن شقيق والت ديزني، نحو 1.3 مليار في ذلك الوقت. كان من أهم أعضاء قائمة فوربس 400 في السابق، لكنه فقد نحو نصف ثروته في هذا الانفصال، وخرج من القائمة. في 2008، تزوج بالكاتبة والمنتجة ليزلي ديميوز. لكنه مات بعد ذلك بعام. وتوفيت باتريشيا في 2012. وتوجد اليوم مؤسسة عائلية لديها أصول بقيمة 122 مليوناً (اعتباراً من 2018) تحمل اسمي روي إي وباتريشيا ديزني وتدعم القضايا البيئية والاقتصادية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي