pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

5.8 في المئة ارتفاعاً بالمؤشر العام الشهر الماضي

«المركز»: بورصة الكويت إيجابية في أبريل مع إعلانات الربع الأول

No Image

أوضحت شركة المركز المالي الكـويتي «المركز» في تقريرها الـشهري عــن أداء أسواق الأسهم الخليجية لشهر أبريل 2021، أن أداء أسواق الأسهم الكويتية استمر على المنوال الإيجابي خلال الشـــهر، خصوصاً بعد إعلان الشـــركات عن نتائج أعمال إيجابية خلال الربع الأول المنــتهي في 31 مــارس 2021.

ولفت التقرير إلى ارتفاع المؤشر العام 5.8 في المئة خلال الشهر، إذ بلغ معدل سيولة السوق في أبريل 171 مليون دولار حسبما يشير متوسط قيمة التداولات اليومية، بارتفاع قدره 25 في المئة مقارنة بالشهر السابق.

وذكر أن مؤشر قطاع التكنولوجيا كان أفضل القطاعات تحقيقاً للربح بارتفـــاع 30.5 فـــي المئـــة، يـــليه القطاع الصناعي بنسبة 15.6 في المئة، بينما تراجع مؤشر قطاع المرافق بنسبة 4.9 في المئة خلال الشهر، كاشفاً أنه من بين الشركات القيادية في الكويت، حقق سهم «أجيلتي للمخازن العمومية» مكاسب كبيرة بلغت 30.6 في المئة خلال أبريل، بعد توقيعها اتفاقية بيع مع شركة «دي أس في بانالبينا» ومقرها الدنمارك، في صفقة بلغت قيمتها 4.1 مليار دولار، بما يؤسس ثالث أكبر شركات الشحن والخدمات اللوجستية في العالم، إذ تعد هذه الصفقة من بين صفقات عدة مماثلة عالمياً في هذا القـــطاع الـــذي يتـــســـم بتعدد شرائح الأعمال فيه.

ولفت التقرير إلى تحقيق سهم بنك بوبيان مكاسب قدرها 13.7 في المئة خلال الشهر، بينما يواصل البنك التوسع في حصته السوقية محلياً من خلال تقديم خدمات التكنولوجيا المالية للأفراد، مع استمراره بإستراتيجية وخطط مواجهة تداعيات «كوفيد-19».

مكاسب النفط ترتقي بأسواق المنطقة

أشار التقرير إلى أن مؤشر «ستاندرد آند بورز» المركب لدول مجلس التعاون الخليجي (S&P GCC)، حقق مكاسب للشهر السادس على التوالي بما يتماشى مع المكاسب النفطية منذ نوفمبر في العام الماضي، إذ اختتم أبريل بارتفاع 4.4 في المئة.

ولفت إلى تحقيق السوق القطرية مكاسب نسبتها 4.9 في المئة مدعومة بأداء الأسهم المصرفية، عقب رفع سقف الملكية الأجنبية في الشركات المدرجة بالسوق، في حين بلغت مكاسب السوق السعودية وسوق أبوظبي 5.2 و2.3 في المئة على التوالي، كما حققت سوق دبي مكاسب نسبتها 2.2 في المئة، بينما وصلت مكاسب سوق عُمان وسوق البحرين إلى 1.8 و1.4 في المئة على التوالي خلال أبريل.

نوه التقرير بأن الشركة العالمية القابضة (الإمارات) استمرت في كونها أفضل الشركات القيادية أداءً في دول مجلس التعاون الخليجي، وحققت مكاسب بلغت 42.6 في المئة خلال أبريل، وتجاوزت برأسمالها السوقي بنك أبوظبي الأول، مع استمرارها بنهجها الاستثماري واسع النطاق، والذي يتنوع ما بين الاستثمار في مشروع «سبيس إكس» لإيلون ماسك وحتى ملكية وتشغيل المزارع السمكية.

أداء إيجابي... عالمياً

ذكر التقرير أن أداء أسواق الأسهم العالمية كان إيجابياً، بحيث أغلق مؤشر «مورغان ستانلي كابيتال إنتليجنس» (MSCI) العالمي على ارتفاع 4.5 في المئة خلال أبريل، نتيجة للتعافي الاقتصادي القوي وسرعة إجراءات التطعيم ضد فيروس «كوفيد-19»، واستمرار الدعم الذي تقدمه المصارف المركزية الرئيسية.

وكشف عن تسجيل مؤشرات الأسهم الأميركية (S&P 500) مكاسب بنسبة 5.2 في المئة للشهر، بينما استفادت حصيلة سندات الخزانة من الأرباح القوية التي أعلنت عنها 87 في المئة من الشركات عن الربع الأول من العام والتي فاقت التوقعات، كما ارتفع مؤشر أسواق المملكة المتحدة (FTSE 100) بنسبة 3.8 في المئة خلال الشهر.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي