فالنسيا ينتزع «ثالث» اسبانيا من أشبيلية

روما أسقط لاتسيو ونصّب نفسه «زعيم العاصمة»

u0641u0631u0627u0646u0634u064au0633u0643u0648 u062au0648u062au064a u0642u0627u0626u062f u0631u0648u0645u0627 u064au062du062au0641u0644 u0628u0627u0644u0641u0648u0632 u0639u0644u0649 u0644u0627u062au0633u064au0648 (u0627u064a u0628u064a u0627u064au0647)
فرانشيسكو توتي قائد روما يحتفل بالفوز على لاتسيو (اي بي ايه)
تصغير
تكبير
عواصم - ا ف ب - حسم روما زعامة العاصمة بعدما حسم دربي المدينة امام جاره لاتسيو بهدف وحيد سجله ماركو كاسيتي في الدقيقة 79 ضمن الجولة 15 من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وكانت المباراة توقفت بعد استخدام مثيري الشغب ألعابا نارية شديدة الانفجار نجحوا في إدخالها سراً إلى المدرجات.

وقام الحكم نيكولا ريزولي بإيقاف المباراة في الدقيقة 14 قبل ان يستأنفها بعد توقف التفجيرات.

وقبل اللقاء، هاجمت مجموعة من مثيري الشغب رجال الشرطة خارج الاستاد الأولمبي، حسبما ذكرت وكالة أنباء «أنسا» الإيطالية.

وقامت مجموعة من المشاغبين بتفجير ألعاب نارية قوية وقذفت بالحجارة والمسامير والزجاجات على مجموعة من رجال الشرطة الذين ردوا بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وانفرد بارما بالمركز الرابع بتعادله مع مضيفه جنوى 2-2.

وكان جنوى البادئ بالتسجيل عبر الارجنتيني بالاسيو في الدقيقة 14، بيد ان الضيوف ردوا بهدفين للفرنسي بيابياني (37 و59)، قبل ان يدرك بالادينو التعادل لاصحاب الارض (67).

واستعاد فيورنتينا توازنه بعد خسارتين متتاليتين امام بارما 2-3 ومضيفه انترميلان صفر- 1، بفوزه الصعب على اتالانتا بهدفين سجلهما البيروفي فالغارس (26) وجيلاردينو (90).

واكمل اتالانتا المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد فالديز (83).

وحقق نابولي فوزا بشق النفس على باري 3-2.

وتخلف نابولي في مناسبتين عبر البرازيلي دي سوزا (49) ورانوكيا (62)، ورد في مناسبتين بواسطة كوالياريلا (54) وماجيو (72)، قبل ان يمنحه كوالياريلا هدف الفوز (89).

وحول باليرمو تخلفه امام كالياري بهدف لماتري (24) الى فوز بهدفين للكرواتي بودان (55) والدنماركي كياير (65).

وانعش بولونيا اماله بالهروب من منطقة الخطر بفوز على اودينيزي بهدفين للبرازيلي اديلتون (27) ودي فايو (65 من ركلة جزاء) مقابل هدف لدي ناتالي (45).

وعمق كييفو جراح مضيفه ليفورنو بالفوز عليه بهدفي ريغوني (12) وبنتيفوليو (66).

وحقق سيينا الاخير فوزه الثاني عندما تغلب على كاتانيا قبل الاخير بثلاثة اهداف لكالايو (51) وتيرزي (56) وباولوتشي (62) مقابل هدفين للاوروغوياني مارتينيز (13 و55).

وهنا ترتيب الصدارة: 1 - انترميلان 35 نقطة من 15 مباراة، 2 - ميلان 31، 3 - يوفنتوس 30، 4 - بارما 25، 5 - روما 24.

وفي اسبانيا، ارتقى فالنسيا الى المركز الثالث بفوزه على مضيفه اتلتيك بلباو 2-1 في ختام المرحلة 13 من بطولة الدوري.

وكان اتلتيك بلباو البادئ بالتسجيل بواسطة مونيان (58)، بيد ان فالنسيا ادرك التعادل بعد 3 دقائق بواسطة فيا رافعا رصيده الى 11 هدفا وانفرد بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدف امام مهاجم برشلونة السويدي ابراهيموفيتش، قبل ان يسجل الفرنسي ماثيو هدف الفوز للضيوف (83).

وسنحت فرصة ذهبية لاتلتيك بلباو لادراك التعادل عندما احتسبت له ركلة جزاء اهدرها لوبيز في الدقيقة 86 حيث ارتطمت كرته بالقائم.

واستغل فالنسيا تعثر اشبيلية الثالث سابقا امام بلد الوليد 1-1 السبت في افتتاح المرحلة وانتزع منه المركز الثالث بعدما رفع رصيده الى 28 نقطة مقابل 27 للفريق الاندلسي.

وعزز مايوركا موقعه في المركز السادس بسحقه ريال سرقسطة 4-1.

وسجل زوبيلديا (37 و67) وسواريز (74) والغيني كيتا (83) اهداف مايوركا، وهيريرا (85) هدف الشرف للضيوف.

ورفع مايوركا رصيده الى 24 نقطة مقابل 12 نقطة لسرقسطة.

وحقق فياريال فوزا صعبا على خيتافي 3-2.

وكان خيتافي البادئ بالتسجيل عبر سانشيز (3)، وأدرك كابديفيلا التعادل في الدقيقة 18.

ومنح سولدادو التقدم لخيتافي من ركلة جزاء (52)، وعادل كازورلا في الدقيقة 67، قبل ان يسجل كابديفيلا هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 87.

ولعب فياريال بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 51 اثر طرد كاني، قبل ان يطرد لوبيز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وانقذ ابونو فريقه ملقة من الخسارة امام اوساسونا بإدراكه التعادل في الدقيقة 83، بعدما تقدم الضيوف بهدف للايراني شجاعي (47).

وتغلب راسينغ سانتاندر على مضيفه اسبانيول بأربعة اهداف نظيفة تناوب على تسجيلها البرازيلي الجنسية الالماني الاصل هنريكه (47) وكاناليس (53 و72) والبوروندي تشيتيه (68 من ركلة جزاء).

وفاز تينيريفي على سبورتينغ خيخون بهدفين لليون (55) ونينو (66) مقابل هدف لكاسترو (4).

وهنا ترتيب الصدراة: 1- برشلونة 36 من 14، 2- ريال مدريد 31 من 13، 3- فالنسيا 28 من 13، 4- اشبيلية 27 من 13، 5- ديبورتيفو كورونا 25 من 13.

وفي انكلترا، اسدى ايفرتون خدمة كبيرة الى ارسنال عندما حرم جاره اللندني توتنهام من استعادة المركز الثالث بإرغامه على التعادل 2-2 على ملعب «غوديسون بارك» في ختام المرحلة 15 من بطولة الدوري.

وتقدم توتنهام بهدفي ديفو (47) رافعا رصيده الى 12 هدفا منفردا بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدف امام روني (مانشستر يونايتد) والعاجي دروغبا (تشلسي)، وداوسون (59)، بيد ان ايفرتون قلص الفارق عبر الفرنسي ساها (78)، قبل ان يدرك الاسترالي كاهيل التعادل (86).

وتغلب فولهام على سندرلاند بهدف زامورا (7).

وهنا ترتيب الصدارة: 1- تشلسي 36 نقطة من 15 مباراة، 2- مانشستر يونايتد 34 من 15، 4- ارسنال 28 من 14، 4- توتنهام 27 من 15، 5- استون فيلا 26 من 15.

وفي المانيا، رفض فيردر بريمن هدية هانوفر لتشديد الخناق على باير ليفركوزن المتصدر وتقليص الفارق بينهما الى نقطة وسقط في فخ التعادل امام مضيفه كولن صفر-صفر في المرحلة 15 من بطولة الدوري.

وكان هانوفر اسقط ليفركوزن في فخ التعادل السلبي السبت.

وتغلب شالكه على هرتا برلين الاخير بهدفين لكورانيي (59) والبرازيلي رافينيا (90 من ركلة جزاء).

وهنا ترتيب الصدارة: 1- ليفركوزن 31 نقطة، 2- بريمن 28، 3- شالكه 28، 4- بايرن ميونيخ 27، 5- هامبورغ 25.

ونبقى في المانيا حيث اعلن نادي شتوتغارت صاحب المركز السادس عشر في الدوري على موقعه في شبكة الانترنت اقالة مدربه ماركوس بابل وتعيين السويسري كريستيان غروس مكانه.

وكان بابل (37 عاما) تسلم مهام الادارة الفنية لشتوتغارت في نوفمبر 2008 خلفا لارمين فيه الذي قاد النادي الى لقب البوندسليغه العام 2007.

ويحقق شتوتغارت نتائج مخيبة هذا الموسم حيث سجل فوزين فقط في 15 مباراة مقابل 6 تعادلات و7 هزائم.

وفي فرنسا، الحق نانسي الخسارة الثانية على التوالي والخامسة هذا الموسم بأوكسير 3-1 في عقر داره في المرحلة 15 من بطولة الدوري.

وبكر نانسي بالتسجيل عبر البرازيلي لويز (25)، وادرك السلوفيني بيرسا التعادل (34)، لكن الكلمة الاخيرة كانت لنانسي بتسجيله هدفيه عبر المغربيين وادو (51) وحجي (86).

وعمق ليل جراح ليون 4-3.

وتقدم ليون بهدفين للارجنتيني لوبيز (2 و22 من ركلة جزاء)، وقلص فرو الفارق (24) قبل ان يعيده لوبيز الى سابق عهده (35).

وضرب ليل في الشوط الثاني فقلص الفارق عبر العاجي جيرفينيو (53)، ثم ادرك التعادل من ركلة جزاء انبرى لها كاباي (70)، قبل ان يخطف جيرفينيو هدف الفوز (92).

وفاز غرونوبل على تولوز بهدف ديوز (80)، وبولوني على لنس بهدفين لكارورو من زيمبايوي (39) وسارتر (44 خطأ في مرمى فريقه) مقابل هدف لديمبيلي (22 خطأ في مرمى فريقه).

وهنا ترتيب الصدارة: 1- بوردو 31 من 15، 2- مونبيلييه 27 من 14، 3- فالنسيان 26 من 15، 4- ليون 26 من 15، 4- اوكسير 26 من 15.

وفي هولندا، استمرت المطاردة بين تونتي انشكيده المتصدر وايندهوفن ملاحقه المباشر بفوز الاول على مضيفه نيميغن 4-3، والثاني على مضيفه فالفيك 2 - صفر في المرحلة 16 من بطولة الدوري.

ورفع تونتي انشكيده رصيده الى 44 نقطة مقابل 42 لايندهوفن، علما بأن الفريقين هما الوحيدان اللذان لم يتذوقا طعم الخسارة حتى الان هذا الموسم.

ومني اياكس امستردام الثالث بخسارته الثالثة هذا الموسم عندما سقط امام مضيفه اوتريخت بهدفين وتجمد رصيد اياكس عند 35 نقطة في المركز الثالث.

وعزز فيينورد موقعه في المركز الرابع بتغلبه على ضيفه غرونيغن 1-3.

وهنا ترتيب الصدارة: -1 تونتي انشكيده 44 نقطة، -2 ايندهوفن 42، -3 اياكس 35، -4 فيينورد 31، -5 اوتريخت29.

وفي البرتغال، حقق بنفيكا فوزا ساحقا على اكاديميكا كوامبرا 4 -صفر في المرحلة 12 من بطولة الدوري.

وتغلب ماريتيمو فونشال على اولهننزي 5-2.

وهنا ترتيب الصدارة: 1 - سبورتينغ براغا 29 من 12 مباراة، 2 - بنفيكا 29، 3 - بورتو 26.



ميسي يتمنى مواجهة أسبانيا في نهائي مونديال 2010



بوينس ايرس - د ب ا - أكد الأرجنتيني ليونيل ميسي أن لدى منتخب بلاده لاعبين «قادرين على الفوز بكأس العالم» 2010، متمنيا تأهل الفريق إلى المباراة النهائية ومواجهة أسبانيا بطلة «يورو 2008».

وقال ميسي: «أحلم باللعب في الأرجنتين، قلت ذلك دائما. كان ذلك حلمي منذ الصغر»، وأضاف أن «مجرد النزول إلى أرض الملعب» يمثل حافزا بالنسبة له للرد على الجماهير والصحافة الأرجنتينية التي تتهمه دائما بتقديم مستوى باهت مع المنتخب على عكس تألقه اللافت مع ناديه برشلونة الأسباني.

وأكد أن دييغو مارادونا، مدرب منتخب الأرجنتين، شخص مميز للغاية سانده دائما، ومازال يفعل بصورة مستمرة.

كما أبدى ثقته بأن الأرجنتين ستتحسن بعد الأداء الضعيف الذي قدمته خلال تصفيات كأس العالم، وقال: «تتميز الأرجنتين بلاعبين كبار، يتواجدون سواء في أوروبا أو في الدوري المحلي. نعرف أن هناك أمورا علينا تحسينها لكنّ لدينا لاعبين قادرين على الفوز بكأس العالم».

كما تحدث عن قرعة المونديال التي أوقعت فريقه في المجموعة الثانية إلى جانب نيجيريا وكوريا الجنوبية واليونان، وقال: «هناك مجموعات أكثر تعقيدا، رغم أن منافسي الأرجنتين أقوياء»، وتابع: «الأرجنتين هي المرشحة لتصدر المجموعة»، قبل أن يحلل المنافسين بالقول: «لدى نيجيريا لاعبون كبار وهي منتخب قوي على المستوى البدني، وكوريا تعدو كثيرا وتنتشر جيدا في الدفاع كما تنفذ الهجمات المرتدة بسرعة، أما لاعبو اليونان فهم أقوياء للغاية».

وختم تصريحاته بالقول: «سيكون أمرا رائعا ملاقاة اسبانيا في النهائي».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي